صيف جدّة يتوهّج في يونيو

من قبل : غابي عقيقيالخميس 14 حزيران 2018

صيف جدّة يتوهّج في يونيو
مع حلول فصل الصيف، يأتي مهرجان صيف جدّة في نسخته العشرين متوهّجاً ومشعاً.
ومن المتوقّع أن ينطلق في ١١ يونيو القادم من خلال ٥٠ فعالية مميّزة وأنشطة ثقافيّة وترفيهيّة وعروض مسرحية وفنون شعبيّة واستعراضات بحريّة وغيرها المزيد والمزيد من المفاجآت.
هذا المهرجان السّاحر، والّذي ذاعت أخباره المتلألئة في المنطقة والعالم، بتنظيم من غرفة جدة ممثلة في شؤون المعارض والفعاليّات ويشارك فيه عشرة مراكز تجاريّة كبرى وسط تنافس على مئات الجوائز بقيمة مليون ريال وسحوبات على جوائز مختلفة.
 
إضاءة على مكّة المكرّمة 
ومن خلال فعاليات فريدة من نوعها ويتمّ تنفيذها للمرّة الأولى في نسخة صيف جدّة العشرين للعام الجاري، والتي تستمرّ لشهر كامل، يتمّ ترجمة تلك النقلة النوعيّة التي أحدثها القيمون على التّنظيم في السياحة الداخليّة للمنطقة تماشياً مع رؤية المملكة ۲٠۳٠. وبالتّالي، أكد حرص المنظمين لهذه الفعاليات على إبراز البعد الثقافي والحضاري لمنطقة مكة المكرمة بشكل عام وجدة على وجه الخصوص. وتتمّ هذه الفعاليات بشراكة ودعم محافظة جدة والهيئة العامة للترفيه والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني. 
 
نقلة نوعيّة في السياحة السعوديّة
وتجدر الإشارة الى أنّه من خلال هذه النقلة النوعيّة تقف غرفة جدة أمام مسؤولية كبيرة لاختيار الفعاليات والأنشطة المتنوعة ذات الجودة العالية التي تنسجم مع المواصفات العالمية.
وأشار أمين عام غرفة جدّة حسن بن إبراهيم دحلان أن المهرجان يشهد ولأول مرة هذا العام إقامة فعاليات بطولة صيف جدة الودّية لكرة السلة لذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة الى إمكانية مشاهدة كأس العالم، والقرية الهوائية، وفعاليات تثقيفية تخص قيادة المرأة للسيارة "هيا نسوق"، وغيرها. 
وأضاف دخلان أن المهرجان هو وجهة مفضلة للأسرة السّعودية والخليجية والعربية بتنوع برامجه وأنشطته ما بين الموجهة للطفل وللأسرة وللشباب بصورة خاصّة، وشدّد على  أنّ فعالياته تلبّي أذواق شرائح المجتمع ويشارك في دعم السّياحة الداخلية وتشجعيها والعمل على نموها.