رفاهية Rolex تجتاح المزادات العلنية

السبت 09 حزيران 2018 من قبل : نانسي فضول

رفاهية Rolex تجتاح المزادات العلنية

سيتم قريباً عرض ساعة Submariner الخاصة بستيف مكوين في مزاد فيليبس العلني.

تعرّفوا إلى ساعة Rolex الايقونية من مجموعة Submariner، وهي الوحيدة التي تحمل حفراً باسم الممثل الأيقوني ستيف ماكوين، وسيتم عرضها في مزاد Phillips العلني في 25 أكتوبر ليتمكّن شخص واحد محظوظ من الحصول عليها.

ساعة فريدة من نوعها


إن هذه الساعة هي هدية تلقاها ستيف من الممثل البديل لورن جينس الذي توفي العام الماضي عن عمر يناهز 85 عاماً، وتحمل العبارة التالية على غطائها الخلفي: “TO LOREN, THE BEST DAMN STUNTMAN IN THE WORLD. STEVE”.

مبالغ قياسيّة


 

سبق لجينس أن قام ببيع ساعة Rolex Daytona في مزاد Phillips العام الماضي بمبلغ ناهز 17 مليون دولار أمريكي، لتكسر الرقم القياسي في أغلى ساعة مباعة في العالم، وقد بدأت المزايدات عليها بمبلغ مليون دولار، في حين عرضت ساعة McQueen Rolex بمبلغ يتراوح بين 300.000$ و-600.000$.

أما ساعة الفيس برسلي من دار Omega فأحرزت السعر الأعلى لدى دار Omega مع سعر بلغ 1.8 مليون دولار، علماً أن المزايدات عليها بدأت مع 54.000$ إلى 100.700$.

قصة ساعة ستيف ماكوين


اعتُقد في السابق أن ساعة Submariner الخاصة بستيف ماكوين قد فُقدت في الحريق الذي نشب في العام 2016 في لوس أنجلوس والذي قضى على 40.000 آكراً من الأرض من ضمنها منزل لورن جينس وزوجته، وفي الحقيقة فقد جينس معظم مقتنياته وأغراضه الثمينة العائدة إلى أفلامه، إلا أن العائلة أصرّت على البحث عن ساعة Rolex نظراً لصمودها، لترسلها لاحقاً إلى Rolex التي قامت بترميمها. ورغم ذلك، لا تزال الساعة تحمل بقايا صغيرة من الدخان الأسود موجودة على مشبك السوار وعلى الغطاء الخلفي، مذكرةً بالأوقات الصعبة التي مرّ بها جينس.