تعرّفوا على مُحَطّم البطيخ برأسه

من قبل : جوانا رعدالثلاثاء 05 حزيران 2018

تعرّفوا على مُحَطّم البطيخ برأسه

 تنتقل موسوعة غينيس للأرقام القياسية في جميع أنحاء أوروبا لتصوير بعض من أصحاب الأرقام القياسية الأكثر اثارةً للدهشة في القارة.

وهذه المرّة، توقّفت موسوعة غينيس في برنبرج، ألمانيا لتصوّر رجل الأمن أحمد تافزي الذي يحمل أرقامًا قياسيةً عدّةً بما في ذلك رقم قياسي ضمن فئة أكبر عدد بطيخ محطّم بالرأس في دقيقة واحدة.

تمكّن أحمد من تحطيم ٤٣ بطيخةً من أصل ٥٠ وذلك أثناء مهرجان روز في ولاية سكسونيا أنهالت، ألمانيا في ٢٧ مايو ٢٠١١. وشارك أيضًا في جلسة تصوير لموسوعة غينيس للأرقام القياسية في عام ٢٠١٣.

بدايات أحمد تافزي


يوضح أحمد أنه بدأ استخدام رأسه لسحق الأشياء منذ حوالي ١٥ عامًا وأنه في البداية، حاول تحطيم عدد قليل من الكتل الخرسانية برأسه. كانت البداية بثلاث كتل، ثمّ أربع كتل ومن ثمّ أضاف المزيد تدريجيًا.

معارضة كبيرة من العائلة


وأفاد أحمد أنه على الرغم من تجاربه وتحضيراته لكسر الأرقام القياسية، غير أن عائلته ما زالت تشعر بالخوف عندما يحاول تحقيق رقم قياسي. وأشار إلى أن زوجته، ابنه وابنته دائمًا ما يعارضون محاولاته وذلك لأنهم يدركون مدى خطورة هذه المحاولات لرأسه.

نتائج المحاولات


وصرّح أحمد أنه في السابق، كان مرتابًا، خائفًا ومذعورًا إذ لا يمكن أبدًا توقّع حالة البطيخ. ومع ذلك، قال أحمد إن محاولاته لها تأثير ضئيل على جسمه: كدمات وربما صداع خفيف ولكن بعد ساعتين، يشعر أنه بخير.

محاولة جديدة


وبينما كان فريق غينيس في ألمانيا، حاول أحمد كسر رقم قياسي آخر مماثل وذلك ضمن فئة أكبر عدد بطيخ محطّم بالرأس في ٣٠ ثانيةً. كان على أحمد تحطيم ٢٥ بطيخةً في أقلّ من ٣٠ ثانيةً للفوز ولكن للأسف، في هذه المناسبة، تمكّن من تحطيم ١١ بطيخةً فقط.

وعلى الرغم من محاولته الفاشلة، قرّر أحمد المحاولة مرّةً أخرى وقال إن هذه المرّة، لم ينجح الأمر ولكنه سيحاول مرّةً أخرى في الصيف عندما يكون الطقس جميلًا ويكون هناك الكثير من البطيخ للاختبار والتدريب.