الواقع المعزَّز تغيّر طريقة البيع والتّسوّق

من قبل : رودين ابي خليلالاثنين 04 حزيران 2018

الواقع المعزَّز تغيّر طريقة البيع والتّسوّق

الواقع المعزّز أو الاصطناعيّ يعطي المسوّقين فرصة لعرض المنتجات والخدمات في الوقت الحقيقيّ. والآن يحصل المستهلكون على فرصة لتجربة المنتج مباشر.

بذلك، يكون الواقع المعزَّز قد غيّر طريقة بيع المنتجات من جهة، وطريقة التّسوّق من جهة أخرى.

الإعلان والتّسويق في عام 2018


رأى الكثيرون منّا تكنولوجيا الواقع المعزَّز في العمل دون أن يدركوا ذلك. وفي حين أنّ هناك تطوّرات تحدث فيهذه التّكنولوجيا كلّ يوم، يمكن أن يرجع تاريخ حالة الاستخدام الأولى إلى عام 1968 للمساعدة في الرّسومات المقدّمة بواسطة الكمبيوتر.

في حين كانت تُستخدم في البداية لمزيد من المنتجات القائمة على التّكنولوجيا، في عام 2008 استخدمت وكالة إعلانات ألمانيّةالواقع المعزَّز لتسويق سيّارةBMW Mini ، حيث ربطت نموذجًا افتراضيًّا بإعلان مطبوع فعليًّا.

وفي تطبيق أحدث من الواقع المعزَّزفي مجال التّسويق، وكالة الإعلان ليمون&أورانج خلقت في الآونة الأخيرة  تجارب للعلامة التّجاريّة تمبرلند. ومكّنت الوكالة المتسوّقين من دخول غرف التّركيب الافتراضيّة لتجربة منتجات العلامة كما ستبدو في حياتهم الحقيقيّة.

مثال آخر على شركة تستخدم هذه التّقنيّة للمساعدة في تحقيق أرباحها هوHome Depot . في الواقع، يتيح لك تطبيقHome Depot  رؤية ألوان الطّلاء، وكيف ستبدو في منزلك تحت الإضاءة.

ما هو مستقبلا لواقع المعزَّزفي الإعلانات؟


شهدت الشّركات الّتي استندت إلى التّكنولوجيا الجديدة نجاحات كبيرة في مجالاتها.

ونظرًا لأنّ التّوقّعات تأتي مع حوالي 200 مليون مستخدم للواقع المعزّز في كلّ أنحاء العالم، فلا عجب في أنّ المستخدمين الأوائل قد شاهدوا الكثير من الإثارة والنّجاح في تسويق منتجاتهم.

في هذا الإطار، يكمن مستقبل الإعلان والتّسويق في قدرات الشّركات على دمج تجربة الواقع المعزَّز بسلاسة مع حياتك الحقيقيّة.

الشّركات الّتي تقدّم رحلات، على سبيل المثال، ستبدأ قريبًا تقديم خيار تجريب المنتجات قبل الشّراء. من هاتفك الذّكيّ، يمكنك الحصول على عرض 360 درجة لفندق والتّعرّف على ما يقدّمه، وعلى شكل غرفتك وما تقدّمه من وسائل الرّاحة.