موقع Facebook يُمنع في بابا نيو غينيا

من قبل : ليتيسيا الحدادالأحد 03 حزيران 2018

موقع Facebook  يُمنع في بابا نيو غينيا

 ستمنع سلطات بابا نيو غينيا موقع Facebook  لمدّة شهرٍ كامل، ريثما تعثر على الحسابات المزيّفة وتفكّر بتأثير الموقع على البلد.

وقال وزير التّواصل سام باسيل إنّ المستخدمين الذين ينشرون المحتوى الإباحيّ والمعلومات الخاطئة سيُحدّدون وتُعرف هويّتهم.

Facebook  تُحاسب وتُنتقد


واقترح الوزير باسيل أن يبتكر البلد موقعه الخاصّ المنافس للتواصل الاجتماعي. وتأتي هذه الخطوة بعد أن تمتّ محاسبة Facebook  عقب فضيحة Cambridge Analytica  في مايو الماضي، وانتقاده حول طريقة تعاملها مع الأخبار الكاذبة. ونذكّر بأنّ الفضيحة المذكورة حصلت حين انتشر أنّ Cambridge Analytica  استعملت معلومات المستخدمين التي أخذتها من Facebook  من أجل غاياتٍ سياسيّة.

حكومة حريصة على قوانينها الإلكترونيّة


وبيد أنّ فقط نحو 10 في المئة من سكّان بابا نيو غينيا يستطيعون أن يستخدموا الانترنت، يبدو البلد حريصاً على مراقبة خدمات الأونلاين وقوانينها. وستستخدم الحكومة الحظر هذا الشّهر من أجل تحليل طريقة استخدام Facebook  وملاحقة الذين يخرقون قانون الجرائم الإلكترونيّة التي وضعته عام 2016.

خطوات الحكومة في شهر الحظر


ومشكلة انتشار "الأخبار الكاذبة" أو المزيّفة أصبحت مشكلة كبيرة للشركات التكنولوجيّة عالميّاً، خصوصاً لأنّها لا تنذر المستخدمين حين قد تكون المعلومات خاطئة أو مضلّلة. وقال الوزير باسيل إنّ الوقت سيسمح للمعلومات بأن تجمع وبهويّات المسيئين أن تُكشف، خصوصاً هؤلاء الذين ينشرون الصّور الإباحيّة أو المعلومات الخاطئة والمضلّلة. وأشار إلى إمكانيّة خلق موقع تواصل اجتماعيّ خاصّ بسكّان البلد، مع حساباتٍ حقيقيّة ومؤكّدة، من خلال مطوّري تطبيقات محلّيين من البلد.