شيلبي السّلسلة 2 سيّارة رياضيّة مميّزة

من قبل : رودين ابي خليلالاثنين 21 أيار 2018

شيلبي السّلسلة 2 سيّارة رياضيّة مميّزة

يمكن لعشّاق سيّارة شيلبي الرّياضيّة من السّلسلة 1 الّتي تمّ إطلاقها في أواخر التّسعينات أن يتطلّعوا إلى إصدار حديث بإسم السّلسلة 2.

وتمّ استبدال أو إعادة تصميم كلّ عنصر  موجود في النّسخة الأصليّة، أي شيلبي السّلسلة 1، لإطلاق السّلسلة 2 بطريقة محسّنة ومميّزة.

تاريخ السّلسلة 1


وصلت السّلسلة 1 عام 1999 وكانت السّيّارة الوحيدة الّتي صمّمها وطوّرها كارول شيلبي.

وكانت الخطّة تنطوي على استخدام هيكل السّيّارة المخروطيّة المصنوعة من الألمنيوم، للحصول على مجموعة من السّيّارات الرّياضيّة الحديثة. بيد أنّ المشاكل الماليّة منعت المشروع من التّقدّم.

كان ذلك قبل بضع سنوات قبل أن تدخل شركة بإسم Wingard Motorsports المشهد. فحينها، اشترت Wingard كلّ الشّاسيهات والأجزاء المتبقية من شيلبي السّلسلة 1، وعملت بشكل وثيق مع شيلبي على تعديل السّيّارة لتقليل الوزن عن طريق تعظيم تكامل مكوّنات الألمنيوم والكربون.

كما نجحت Wingard في تحسين نظام التّعليق والفرملة ونظام نقل الحركة للسّماح بزيادة معدّل القدرة الحصانيّة للسّيّارة الأصليّة، والّتي أنتجت ما يصل إلى 460 حصان.

تحديثات في السّلسلة 2


وفقًا لرئيس شيلبي غاري باترسون، فإنّ السّلسلة 2 هي أخفّ بنسبة 12% من السّلسلة 1 الّتي بلغ وزنها 2850 رطل. وقال باترسون إنّ السّيّارة الرّياضيّة الجديدة قادرة أيضًا على دعم المحرّكات الّتي تولّد قوّة 800 حصان.

في سياق متّصل، صمّمت شيلبي السّيّارة لتلائم بلوكها الكبير FE من الألمنيوم 427 أو كتلة صغيرة من وندسور مقترنة بمحور خمس سرعات ZF مصمّم خصّيصًا. وسيتمكّن العملاء من الاختيار بين أحزمة الأمان متعدّدة النقاط وأشرطة القوائم ذات الأربع أو ستّ نقاط.

أخيرًا، ستقدّم شيلبي السّيّارة الجديدة بمعدّل أربع نسخات فقط سنويًّا ، بدءًا من يونيو من هذا العام.