إليكم Transpod: شركة النّقل السّريع النّاشئة

من قبل : ليتيسيا الحدادالأحد 13 أيار 2018

إليكم Transpod: شركة النّقل السّريع النّاشئة

 تقدّم شركة Transpod  الكنديّة الخاصّة ببناء تكنولوجيا هايبرلوب للنّقل السّريع ابتكارها الذي تقول إنّه يقلّل الكلفة ويزيد الفعاليّة، نحو ثورة كبيرة في مجال النّقل.

وابتكرت الشّركة عام 2015 وكانت إحدى شركات هايبرلوب النّاشئة التي اعتمدت على ابتكار إيلون موسك للنّقل عبر أنبوبٍ مرتفعٍ وقليل المقاومة، ويبلغ تمويلها 15 مليون دولار، ما يبدو واعداً، ولكنّها لا تتقدّم كثيراً عن سائر شركات هايبرلوب النّاشئة، خصوصاً وأنّها لم تقدّم مجسّماً ولا حتّى مثالاً على ابتكارها.

ما الذي يجعل هذه الشّركة مختلفة؟


ولكن ما يميّز هذه الشّركة عن الأسماء الكبرى الأخرى في مجال هايبرلوب هو ابتكارها الأكثر عمليّة والأقرب إلى التنفيذ من الأفكار الأخرى، بالإضافة إلى مؤسّسيها البارعين الذين يؤمنون بشكلٍ عميقٍ بابتكارهم ونظامهم الهندسيّ.

مع الحكومات منذ البداية


وتهدف Transpod  إلى تجسيد فكرة النّقل الخاصّة منها عبر تقنيّة هايبرلوب في العالم، من خلال العمل مع الحكومات منذ البداية، لذا هي تواصلت مع الحكومة الكنديّة وأخذت موافقتها لتشكيل فريق عملٍ مع ممثّلين من الاتّحاد الأوروبّي وكندا. وفي الأسابيع السّتّة المقبلة، سيصوّت الاتّحاد الأوروبي على إمكانيّة تمويل دراسات تشريع هايبرلوب.

وتخطّط Transpod  لبدء بناء الخطّ الأوّل لها، إمّا في كندا أو أوروبا، عام 2025، ليصبح صالحاً للاستخدام عام 2030.