رفاهية تلامس الفراغ

الثلاثاء 01 أيار 2018 من قبل : نانسي فضول

رفاهية تلامس الفراغ

مع كل ساعة توربيون جديدة، تقلّل دار Louis Vuitton من نسبة المعدن في علبة الساعة، محافظةً على أسلوب الرفاهية.

تقدّم دار Louis Vuitton ثلاثة إصدارات جديدة مزودة جميعها بالتوربيون ومصنوعة من البلاتينوم، مصممة ومصنوعة بالكامل من قبل Louis Vuitton و-La Fabrique Du Temps، ورشة عمل الدار الموجودة في جنيف.

جمال الفراغ وخفته

تخبر هذه الساعات معاً قصة تصميم كاملة، هي قصة إزالة تدريجية للمعدن واستبداله بالفراغ، أو الهواء الذي يعتبر المادة الأكثر فخامة في عالم صناعة الساعات. سبق للدار أن قدّمت في العام 2016 ساعة Voyager Flying Tourbillon التي كانت الساعة الأولى التي حملت علامة Geneva Hallmark وتميزت بتصميم فريد مع الخطوط الهندسية التي منحتها هوية خاصة بها.

 الفصل الثاني من قصة Louis Vuitton هو عبارة عن ساعة Tambour Moon Flying Tourbillon الذي عوضاً من أن يحمل الأحرف الأولى للدار LV، ترك ليختار الزبون ما يريده عليه، كما يمكن أن يزال بالكامل لزيادة المساحة الشفافة في الساعة، وتتميز هذه الأخيرة أيضاً بأن غطاءها الخلفي غير شفاف. أما بالنسبة للفصل الثالث من Louis Vuitton فكان ساعة Tambour Mystérieuse التي هي عبارة عن فراغ بحد ذاتها، مع الحركة في الوسط المرصّعة بأحجار الروبي التي تمنحها حياةً وفخامة.

فراغ يكتمل

يحمل الإصدار الأخير من Louis Vuitton إسم Tambour Moon Mystérieuse Flying Tourbillon، وهو مزود بحركة Voyager مشابهة للإصدار السابق له لكن بدون وظيفة الدوران، فتبدو الحركة كأنها تطفو في الوسط بدون أي دعم يحملها. إنها في الواقع مثبّتة في أسطوانة مصنوعة من زجاج السافيري لتكون "توربيون طائر" بكل ما للكلمة من معنى نظراً لغياب الجسر العلوي.