4 مناسبات مثاليّة لنشر محتوى الفيديو عن شركتك

من قبل : ليتيسيا الحدادالأربعاء 25 نيسان 2018

4 مناسبات مثاليّة لنشر محتوى الفيديو عن شركتك

 يتّجه جميع محترفي التسويق الإلكترونيّ إلى استثمار أموالهم وإرشاد زبائنهم نحو استخدام محتوى الفيديو في حملاتهم التسويقيّة.

وفعلاً، تزداد أهميّة محتوى الفيديو تصاعديّاً في عصرنا هذا، وهو قد يكون مهمّاً جدّاً لتطوّر شركتك ومجاراتها لعصر التسويق والإعلان، علماً بأنّه بحسب غوغل، يشاهد 50 في المئة من المستخدمين فيديو متعلّق بالمنتج الذي يعجبهم قبل أن يذهبوا إلى المتجر حتّى. فمتى تحديداً تحتاج شركتك إلى المزيد من محتوى الفيديو؟

  • حين تريد إطلاق العلامة أو منتج جديد

عند إطلاقك لمنتج جديد أو لعلامتك الجديدة مثلاً، ما من طريقة لزيادة المناسبة أهمّية من تسليط الضّوء عليها عبر تصوير فيديو ونشره على مواقع التواصل. ومن خلال ذلك، تزيد نسبة الاطّلاع على متجرك أو منتجك أو خدمتك فوراً منذ لحظة إطلاقها.

  • عند الحاجة إلى توضيح الأمور

قد لا يعرف جميع زبائنك طريقة استخدام المنتج أو الاستفادة الكاملة من الخدمة التي تقدّمها، ومن هنا الحاجة إلى تقديم فيديو يوضّح طريقة الاستخدام بشكلٍ بسيط، وانطلاقاً من أسئلة الزّبائن ومشاكلهم.

  • عند فرصة الاتّصال بالزّبائن

الاتّصال بالزّبائن وإظهار الجهة الإنسانيّة من الشّركة هما دائماً فكرتان جيّدتان. وما من طريقةٍ أفضل لفعل ذلك سوى الفيديوهات التي تظهر الوجوه الضّاحكة وراء المنتج أو الخدمة، وتعطي فكرة عامّة عمّا يحدث وراء كواليسها. ومن جهةٍ أخرى، يمكن أخذ لقطات لزبائن آخرين يعطون رأيهم بالشّركة وبالمنتج، ما قد يعطي المزيد من المصداقيّة للشّركة ويساعد الزّبائن المحتملين على الاقتراب منها.

  • عند إرادة إظهار مسؤوليّة الشّركة الاجتماعيّة

من أجل المزيد من المصداقيّة، على الشّركة أن تظهر لزبائنها مدى احتمالها للمسؤوليّة الاجتماعيّة، وذلك من خلال إعطاء رأيها مثلاً ببعض قضايا المجتمع أو وجهة نظرها نحوها، عبر بعض الفيديوهات الصّغيرة، أو فيديو واحد حتّى من وقتٍ إلى آخر.