دار Jaquet Droz تفتتح متجرها الأول في دبي

الثلاثاء 17 نيسان 2018

دار Jaquet Droz تفتتح متجرها الأول في دبي

افتتحت دار جاكيه دروز Jaquet Droz في ال-11 من نيسان/ابريل من هذا العام، متجرها الأول في مدينة دبي في دبي مول، لتضيف بذلك إنجازاً ضخماً إلى مسيرة صناعة الساعات على الصعيد العالمي.

حضر الافتتاح كل من كريستيان لاتمان - المدير التنفيذي للدار، ومارك ألين - نائب المدير ومدير المبيعات الدومية، وراميش براباكار - الشريك الإداري في مجموعة ريفولي، وابراهام كوشي - الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة ريفولي. وحضر العديد من خبراء الدار وأصدقائها الحفل للمشاركة في افتتاح هذا المعرض الجديد لصناعة الساعات السويسرية الفاخرة.

كان الافتتاح أيضاً فرصة لتقدّم دار Jaquet Droz أحدث ابتكاراتها التي كشفت عنها الستار قبل بضعة أسابيع في معرض بازل للساعات. وتسنّى للعملاء ومحبّي جمع الساعات التعبير عن إعجابهم بالنسخ الجديدة من ساعتي Grande Seconde و-Lady 8 Petite للمرة الأولى، بالإضافة إلى بعض النسخ النادرة والمحدودة، بما فيها ساعة La Machine à Siffler وساعة Parrot Repeater Pocket. وتجسّد هذه القطعة الفريدة مهارة جاكيه دروز Jaquet Droz بجميع أشكالها. كما أنها تحمل في طياتها تاريخاً حافلاً بالمجسّمات الأوتوماتيكية التي أنشأها في الأصل بيير جاكيه دروز Pierre Jaquet Droz، متخطياً بذلك حدوداً جديدة في المجالات التقنية والإبداعية والفنية.

برز مجسم أوتوماتيكي فريد آخر احتوته ساعة Tropical Bird Repeater المصنوعة من الذهب الأحمر. وتبعث هذه الساعة المتحرّكة الحياة في اللوحة التي تحتوي على طائر طنان يرفرف بأجنحته بروعة تامة 40 مرة في الثانية الواحدة. وتجسّد هذه القطعة الفنية كيفية استمداد الدار للإلهام من الطبيعة، وتحتوي أيضاً على مكرّر دقائق. لم ينتج من هذه الساعة سوى 8 قطع - في خلاصة روح مشاغل دار جاكيه دروز Jaquet Droz الفنية "Jaquet Droz Ateliers d'Art"، بما في ذلك النحت والنقش والرسم المصغر.

قدّم الافتتاح أيضاً الفرصة لمحبّي جمع الساعات وأصدقاء جاكيه دروزJaquet Droz  للالتقاء بأحد خبراء الرسم المصغّر الذي يعمل لدى الدار. وطول السهرة، قدّم الحرفيّون عروضاً تخطف الأنفاس للضيوف للكشف عن التفاصيل الدقيقة التي ينطوي عليها هذا الفن والعناية الفائقة اللازمة لتصميم هذه العناصر التزيينية المدهشة، لأن بعض التفاصيل لا تكاد ترى بالعين المجرّدة.

يشرح كريستيان لاتمان قائلاً: "نحن نتميز بفن الإبهار، ونحرص على تزويد ضيوفنا بلمحة عن سحر صناعة الساعات الذي يلهمنا. إذ كان بيير جاكيه دروز، مؤسّس الدار، مخترعاً متميزاً للمجسمات الأوتوماتيكية، وكان أيضاً محباً للسفر يأخذ معه فنّه إلى أقصى بقاع الأرض. وإنه لمصدر فخر عظيم لنا أن نكون هنا في دبي، بنعد مرور 280 عاماً تقريباً على رحلاته الأولى، لنقدم ساعاتنا الخاصة ذات المجسّمات الأوتوماتيكية - وهذا فخر يسعدنا مشاركته مع جامعي ساعاتنا المحليين. بحيث يقدم لهم هذا المتجر معرضاً يتناسب مع خبرتهم وولائهم وحبهم لصناعة الساعات الراقية التي نمثلها."

ووسط بيئة ترحيبية مزينة بلون البيج والأسود والرمادي، صمّمت دار Jaquet Droz موقعاً مميزاً لفن صناعة الساعات السويسرية، يأخذ محبي الساعات الفاخرة في رحلة عبر الزمن والفنون والعالم نفسه، لتجسد جميع القيم التي يحملها شعار الدار: "Some watches tell time. Some tell a story".