قطاع التكنولوجيا الماليّة إلى ازدهارٍ في المنطقة

من قبل : ليتيسيا الحدادالخميس 12 نيسان 2018

قطاع التكنولوجيا الماليّة إلى ازدهارٍ في المنطقة

 يُقدّر سوق التكنولوجيّات الماليّة حاليّاً في الشّرق الأوسط وشمال افريقيا بنحو ملياري دولار، ومن المتوقّع أن يزدهر.

فبحسب شركة البحوث في المنطقة MENA Research Partners (MRP)، سيزدهر قطاع التكنولوجيا الماليّة وينمو بنحو 125 مليون دولار سنويّاً مع إقبال العام 2022.

استثمارٌ وازدهارٌ متوقّعين


وتتحضّر منطقة الشّرق الأوسط وشمال افريقيا إلى المضيّ قدماً في مجال التكنولوجيا الماليّة، وإلى اختبار مرحلة جديدة من النموّ السّريع. فالاستثمار في مجال Fintech (Financial Technology)  ازداد بسرعة في السّنوات الخمسة الماضية، عاكساً اهتمام المستثمرين المتزايد في فرص التكنولوجيا الماليّة في المنطقة. وهذا ما أتى بالدّعم الكبير للشّركات النّاشئة في هذا المجال.

تبدّلٌ لطرق الاستثمار والتمويل


وقال المدير التنفيذيّ في شركة الأبحاث MRP، أنطوني حبيقة: "في السّنوات الستّة الأخيرة، تبدّل اللّاعبون في ساحة التمويل. ففيما كان الاتّكال عام 2010 كليّاً على شركات الدّعم، من الواضح اليوم أنّ هناك اتّجاهٌ نحو محرّكات التمويل الأخرى مثل المؤسّسات الخاصّة والشّركات المنوّعة والمصارف والحملات وغيرها، ما يسلّط الضّوء على الاهتمام المتصاعد بالتكنولوجيّات الماليّة".

تعاونٌ بين شركات التكنولوجيا الماليّة والمصارف


وفي الأيّام السّابقة، تخصّصت شركات التكنولوجيا الماليّة النّاشئة بنشاطات الدّفع. ولكن في ال2015، حصل تغييرٌ كبير في بروز الشّركات النّاشئة في مجالات القروض وجمع الأموال وإدارتها وفي التأمين وحلول بلوكتشاين وغيرها. وتابع حبيقة مشيراً إلى أنّ شركات التكنولوجيا الماليّة تتوسّع مع تقديم التكنولوجيّات الجديدة، خصوصاً وأنّ المصارف لم تعد تعتبرها منافسةً لها، بل مكمّلة ومحسّنة لخدماتها.