الملك سلمان يكرّم فائزي جائزة الملك فيصل

من قبل : جوانا رعدالأربعاء 28 آذار 2018

الملك سلمان يكرّم فائزي جائزة الملك فيصل

 كرّم الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود خمسة فائزين بجائزة الملك فيصل العالمية خلال حفل أقيم قبل بضعة أيام في فندق الفيصلية، الرياض.

تقدّر الجائزة، التي أطلقتها مؤسسة الملك فيصل في عام ١٩٧٩، العمل المتميّز الذي يقوم به الأفراد والمؤسسات في خمس فئات: خدمة الاسلام، الدراسات الاسلامية، اللغة العربية والأدب، الطب والعلوم.

حضور الأمير خالد وكلمته


كان الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة والرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك فيصل الخيرية ورئيس هيئة جائزة الملك فيصل العالمية، حاضرًا في الحفل.

وأثناء الحفل، تلا الأمير خالد الشعر، أشاد بالفائزين وتحدّث عن هدف الجائزة قائلًا إن هذه الجائزة تسعى إلى الارتقاء بالانسانية من خلال الصفات النبيلة للاسلام.

وأضاف أنها تهدف إلى افادة المسلمين الآن وفي المستقبل وذلك من خلال إلهامهم للمشاركة في جميع جوانب الحضارة واثراء المعرفة البشرية والتنمية.

الفائزون


فاز الدكتور أرواندي جاسوير من إندونيسيا بجائزة خدمة الاسلام، الدكتور بشار عواد من الأردن بجائزة الدراسات الاسلامية، الدكتور شكري المبخوت من تونس بجائزة اللغة العربية والأدب، الدكتور جيمس أليسون من الولايات المتحدة الأميركية بجائزة الطب والدكتور جون بول من بريطانيا بجائزة العلوم. وألقى كلٌّ من الفائزين كلمةً أثناء تسلّم الميداليات من الملك.

كلمة الأميرة لولوة


ومن بعد الحفل، أشارت الأميرة لولوة الفيصل إلى أنها دائمًا فخورة بالفائزين وبأعمالهم الانسانية. وأضافت أن والدها- الملك فيصل- قال سابقًا إنه سيأتي يوم ستشرق فيه أشعة المعرفة والسلام من أمتنا. وصرّحت أن هذا ما يحدث اليوم وأن ما يحدث هو مجرد جزء مما أراده الملك فيصل.