هاكورد تستخدم الواقع الافتراضيّ والطّباعة ثلاثيّة الأبعاد

من قبل : رودين ابي خليلالأربعاء 28 آذار 2018

هاكورد تستخدم الواقع الافتراضيّ والطّباعة ثلاثيّة الأبعاد

ماذا لو كان بإمكانك تصميم سيّارة أحلامك ورؤية هذا التّصميم يتحوّل إلى حقيقة؟ هذا هو هدف شركة تصنيع سيّارات ناشئة جديدة اسمها هاكرود.

وفي خطوة جديدة، تتّجه شركة هاكورد لاستخدام الواقع الافتراضيّ والطّباعة ثلاثيّة الأبعاد لتصميم السّيّارات الجديدة.

تصميم "لا بانديتا"


أنشأت هاكورد سيّارة "لا بانديتا" كأوّل سيّارة تُصمّم بالطّباعة ثلاثيّة الأبعاد والواقع الافتراضيّ، لأنّها تؤمن بقدرة العملاء على تصميم سيّارة أحلامهم الخاصّة في وقت قريب.

تتكوّن "لا بانديتا" من هيكل من الألومنيوم مطبوع طباعةً ثلاثيّة الأبعاد، وتمّ تصنيع الشّاسيه بالاستناد إلى أنظمة من الذّكاء الاصطناعيّ.

ويتضمّن الفريق المسؤول عن إنشاء هذه السّيّارة مخرجًا سينمائيًّا ومهندس طيران، يجمعهما حبّ للسّيّارات والقيادة وتصنيع الموادّ المتقدّمة.

السّعي لتحقيق الهدف


تعمل شركة هاكورد بجدّيّة لتحقيق هذا الهدف. يمكن للمستخدم البدء برسم السّيّارة، قبل الانتقال ومشاهدة هذا العمل الفنّيّ كتصميم افتراضيّ.

من خلال مجموعة من "غوغل للواقع الافتراضيّ"، يمكن معاينة هذا التّصميم في مساحة افتراضيّة. وبمجرّد أن يستقرّ المستخدم على التّصميم النّهائيّ، تستخدم هاكورد الطّباعة ثلاثيّة الأبعاد لتحقيق شكل السّيّارة بالكامل.