فيسبوك تجمع معلومات مكالماتك ورسائلك الهاتفيّة

من قبل : ليتيسيا الحدادالخميس 29 آذار 2018

فيسبوك تجمع معلومات مكالماتك ورسائلك الهاتفيّة

 اعترفت فيسبوك بأنّها تجمع منذ سنوات كلّ المعلومات المتعلّقة بمكالمات مستخدميها الهاتفيّة ورسائلهم، عبر هواتف أندرويد كلّها.

وتتذرّع الشّركة بأنّها تجمع هذه المعلومات بإذن المستخدمين، لكنّ الأمر ليس بهذه السّهولة، خصوصاً وأنّ الشّركة ما زالت تحاول أن تتخطّى فضيحة معلومات المتعلّقة بشركة الاستشارة السيّاسيّة البريطانيّة Cambridge Analytica.

اتّفاقٌ غير واضح


وتحديداً، كلّ من سمح لفيسبوك بالحصول على معلومات هاتفه واتّصالاته، فعل ذلك من أجل السّماح للشّركة بإدخال الأشخاص الذين يتّصل بهم إلى تطبيقي Messenger  أو فيسبوك لايت على هواتف أندرويد. ولكنّ ما لم يكن واضحاً للمستخدمين هو أنّهم بذلك يسمحون للشّركة بأن تحصل على تاريخ هواتفهم الكامل. وهذا ما دفع بالشّركة لتوضيح الأمر عبر بيانٍ لها.

يمكن وقف تشغيل الميزة


 وفي البيان، ذكرت الشّركة التّالي: "حين يتسجّل المستخدم في Messenger  أو Facebook Lite  عبر أندرويد، أو يدخل إلى هذين التطبيقين، يُقدّم له خيار تحميل لوائح الأشخاص الذين يتّصل بهم، بالإضافة إلى تاريخ اتّصالاته ورسائله. في ما يتعلّق بتطبيق Messenger، يمكن للمستخدم إمّا أن يشغّل هذه الميزة، أو أن يختار أن "يعلم المزيد" أو ألّا يشغلها في حينها. أمّا في Facebook Lite، يمكن الاختيار بين تشغيل الميزة، أو تخطّيها. وعند تشغيلها، سنبدأ بجمع هذه المعلومات باستمرار."

هل معلومات المستخدمين آمنة؟


وأكّدت فيسبوك أيضاً في بيانها أنّ معلومات المستخدمين محفوظة بسريّة وأمان، وأنّها لا تبيعها لأيّ طرفٍ ثالث، بيد أنّ فضيحة الشّركة البريطانيّة الأخيرة سلّطت الضّوء على ضعف الشّركة أمام الشّركات الخارجيّة التي تتشارك معها المعلومات.