جاكوار لاند روفر تظهر تقنيّة الخادم الآليّ

من قبل : رودين ابي خليلالجمعة 23 آذار 2018

جاكوار لاند روفر تظهر تقنيّة الخادم الآليّ

في خضمّ توجّه كبرى شركات صناعة السّيّارات إلى مجال التّكنولوجيا والأتممة، تُعتبر سيّارة جاكوار لاند روفر أحدث سيّارة تظهر ما يسمّى بـ"تقنيّة الخادم الآليّ".

هي تكنولوجيا مهمّة جدًّا ومثيرة للإعجاب. فتخيّل مثلًا أنّك تتوجّه إلى موقف للسّيّارات، فتتمكّن سيّارتك من استعمال تقنيّة الخادم الآليّ الّتي تركنها وحدها، من دون أن تقوم أنت بهذا الفعل.

خطوة جديدة


من خلال هذه الخطوة الجديدة، تنضمّ الشّركة إلى شركات عملاقة أخرى مثل مرسيدس-بنز وفولفو وغيرها الّتي قدمت تكنولوجيا مماثلة.

وقد أظهرت جاكوار لاند روفر منذ بضعة أيّام هذه التّقنيّة كجزء من مشروعAutodrive في المملكة المتّحدة، وهو مبادرة مدعومة من الحكومة من شأنها أن تستكشف كيف يمكن للسّيّارات ذاتيّة القيادة في المستقبل أن تكرّر السّلوك البشريّ وردود الفعل.

ويأتي ذلك في أعقاب أولى اختبارات الطّرق العامّة الّتي أجرتها جاكوار لاند روفر على سيّاراتها ذاتيّة القيادة في نوفمبر الماضي.

تطوّر مستمرّ


تعمل هذه السّيّارة ذاتيّة القيادة عند المستوى رقم 4، وهذا يعني أنّها قادرة على العمل بأمان في ظروف محدّدة دون الحاجة إلى سائق. وتستطيع أن تأتي بأمان للتّوقّف إذا فشل السّائق في استعادة السّيطرة عند الحاجة.

لا يزال هناك حاجة لوجود السّائق خلف المقود لتولّي القيادة عندما تقترب السّيّارة من الطّرق خارج الظّروف المحدّدة. الهدف النّهائيّ هو سيّارة تعمل عند المستوى رقم 5، والّتي يمكنها التّعامل مع كلّ الظّروف المتوقّعة من الإنسان.

وتقول جاكوار لاند روفر إنّها تطوّر أنظمة قيادة ذاتيّة كاملة وجزئيّة. كما يتمثّل هدف الشّركة على المدى الطويل في جعل السّيّارات ذاتيّة القيادة قابلة للاستعمال في أوسع نطاق ممكن، بما في ذلك ظروف الطّرق الوعرة والطّقس القاسي.