سيّارة أجرة طائرة من مؤسّس غوغل

من قبل : ليتيسيا الحدادالخميس 15 آذار 2018

سيّارة أجرة طائرة من مؤسّس غوغل

 يبدو أنّ مؤسّس غوغل لاري بايدج يعمل منذ فترة على ابتكار سيّارة الأجرة الطّائرة الخاصّة به، ولكن بشكلٍ سريّ وبعيداً عن الإعلام.

وتمّ الكشف عن هذا الموضوع في ظلّ تهافت العديد من الشّركات نحو إنتاج السيّارات الطّائرة أو سيّارات الأجرة الهوائيّة، في بداية انطلاق هذا المجال الجديد.

سيّارة أجرة مستقلّة، طائرة وكهربائيّة كليّاً


وأشارت صحيفة The New York Times  إلى أنّ سيّارة الأجرة الطّائرة هذه انطلقت رسميّاً، وإلى أنّ بايدج كان يعمل سريّاً مع شركة اسمها Kitty Hawk  برئاسة سيباستيان ثرون. وهو أطلق مبادرة غوغل للسيّارة المستقلّة القيادة التي تحوّلت إلى Waymo  من ألفابيت. أمّا ثمرة آخر أعماله مع شركة Kitty Hawk، فهي Cora، سيّارة الأجرة المستقلّة، الطّائرة والكهربائيّة كليّاً.

بين الطّائرة العادية والطّائرة المروحيّة


وتتميّز Cora  أيضاً بكونها سيّارة قادرة على الإقلاع مثل الطّائرة المروحيّة والطيران مثل الطّائرة العاديّة، والآن تستطيع أن تستمرّ بالطّيران حتّى 100 كلم بعد جلسة شحنٍ واحدة، وهي حاملة راكبين، علماً بأنّها نجحت باختبارها العامّ الأوّل.  

تعاونٌ مع سلطات نيوزيلندا


وقالت شركة Kitty Hawk  إنّها عقدت الرّحلات عبر Cora  لأشهر في نيوزيلندا، كما أنّها أعلنت أنّ الابتكار سيعمل وفقاً لقوانين البلاد الخاصّة بسيّارات الأجرة الطّائرة والتجاريّة. وتأمل الشّركة وسلطات نيوزيلندا أيضاً أن تصبح المركبات جاهزاً للتسويق في غضون السنوات الثلاثة المقبلة. ومن المرجّح أن تكون مرحلة التشريع وتعديل القوانين الأصعب، ولكن ما إن تنجح بها الشّركة بالتعاون مع السّلطة حتّى تصبح نيوزيلندا سبّاقة في هذا المجال في العالم كلّه.