معرض الدوحة للمجوهرات والساعات

الخميس 22 شباط 2018 من قبل : نانسي فضول

معرض الدوحة للمجوهرات والساعات

انطلق معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، وهو يعتبر من أهم المعارض في المنطقة.

افتُتح بتاريخ 20 فبراير أحد أهم معارض الرفاهية في منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي، وهو معرض الدوحة للمجوهرات والساعات الذي يقام للسنة ال-15 في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية.

يجمع هذا المعرض تحت سقف واحد أشهر العلامات التجارية والمصمّمين العالميين، ومجموعات من أرقى الساعات المجوهرات، إضافة إلى باقات متنوّعة من البرامج والأنشطة الجديدة كلياً.

مواهب عالمية

يستمر المعرض حتى يوم الاثنين 26 فبراير، وتشارك فيه أكثر من 490 علامة تجارية محلّيّة وعالمية مرموقة، تقدّم من ضمن فعالياته تشكيلة واسعة من أرقى المجوهرات والساعات وأكثرها استثنائية. وسيشهد معرض 2018 عودة مبادرة المصمّمات القطريات الشابات والتي تشارك فيها ست مصمّمات موهوبات، حيث سيقدمن مجموعاتهن الفريدة والحصرية.

شراكة مع دار الباهي للمزادات

لا يقتصر المعرض على ما سبق وذكرناه، بل عقد أيضاً شراكة مع دار الباهي للمزادات -أول دار مزاد في قطر- لإقامة المزيد من الأنشطة وتشجيع مشاركة المصمّمين المحليين، بالإضافة إلى إقامة مزاد خيري حصري يعود ريعه إلى دعم برنامج «التعليم فوق الجميع».

سيعقد المزاد، يوم الأحد 25 فبراير، في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، وسيوفر لعشاق المجوهرات فرصة تقديم المزايدات لاقتناء قطع فريدة من توقيع المصممات القطريات الشابات. سيضم المعرض أيضاً في يومه الثاني الموافق 22 فبراير منتدى جديداً يقام ليوم واحد في فندق شانغريلا الدوحة، للتعريف بما وراء كواليس علم صناعة المجوهرات والساعات الفاخرة، وسيوفر المنتدى منصة للخبراء والمصممين المحليين والدوليين، لمشاركة معارفهم وخبراتهم مع الحضور وعشاق هذه الصناعة.

أنشطة تناسب جميع الفئات

يتناول المعرض مختلف الفئات من الزوار ويقدم لهم خلال شهر فبراير العديد من الفعاليات والأنشطة الجديدة حيث سيتمكّنون وللمرة الأولى من المشاركة في ورشة عمل صناعة المجوهرات بقيادة حرفيّي الصناعة، بالإضافة إلى حضور محادثات «مجلس» معرض الدوحة للمجوهرات والساعات اليومية، التي ستستضيف 12 شخصاً من المجتمع المحلي لحضور المناقشات غير الرسمية من قبل متخصصي وخبراء هذا القطاع.