تأمينٌ صحّي من بيزوس وأصدقائه

من قبل : ليتيسيا الحدادالخميس 01 شباط 2018

تأمينٌ صحّي من بيزوس وأصدقائه

 قرّر المدير التنفيذيّ لأمازون، جيف بيزوس، أن يخوض مجال التّأمين الصّحي، بالتعاون مع عددٍ من أصحاب الشّركات المليونيرين.

وفي التّفاصيل، تعاونت أمازون مع شركة JPMorgan  العملاقة في عالم المصارف، وشركة Berkshire Hathaway، من أجل إطلاق شركة تقدّم خدمات التّأمين الصحّي. وهدف هذا المشروع تجديد القطاع "القديم" من خلال ضخّ الحلول التكنولوجيّات فيه، وتبسيط الخدمة للزّبائن، وتقليل كلفتها.

تحدّياتٌ تستحقّ المجهود

ولم تُمنح المبادرة بعد أيّ اسمٍ، لكنّ ثلاثة منفّذين يهتمّون بها من كلّ شركة. ويقول بيزوس إنّهم يعون تعقيد نظام الطّبابة الصحّية، ويستوعبون حجم التحدّيات التي يقبلون عليها، ولكنّ "تخفيف عبء الخدمات الصحّية على الاقتصاد وتحسين مدخول الموظّفين وعائلاتهم يستحقّون المجهود."

شركاتٌ قادرة على تحمّل التكاليف

وليس مجال الخدمات الصحّية قليل الكلفة، بل إنّه مكلفٌ للغاية، لكنّ الشّركات المعنيّة في هذا المشروع هي من أغنى الشّركات في العالم، علماً بأنّ مجموع تقدير قيمتها في السّوق يصل إلى 1.6 تريليون دولار، بحسب موقع Bloomberg.

إفادة للموظّفين، والمستخدمين، والاقتصاد

وحتّى الآن، تركّز الشّركات على تقديم خدمات التّأمين "من دون تحقيق أيّ أرباح"، وعند إطلاقها، ستخدم أكثر من 1.1 مليون موظّف في الشّركات الثلاثة. وإذا نجحت الخدمة، سوف تفيد العديد من الأميركيّين، وتنافس الشّركات على طراز Cigna، Aetna، وUnitedHealth. فهل تغيّر هذه المبادرة وجه القطاع؟