رفاهية Cartier عن قرب

الثلاثاء 23 كانون ثاني 2018 من قبل : نانسي فضول

رفاهية Cartier عن قرب

تسعى Cartier دائماً لتقديم ما هو كلاسيكي بحلّة جديدة مفعمة بالرفاهية.

ليس من السهل أبداً جعل أي قطعة كلاسيكية تبدو جديدة مع إضافة اللمسات العصرية إليها والحفاظ على هويتها الأصلية، لذلك يكشف بيار رنيرو المسؤول عن الحفاظ على صورةCartier المميزة السر الكامن وراء إيجاد التوازن الصحيح والموجود في ساعةSantos الجديدة.

ساعةSantos المميزة

أعادت دارCartier إصدار ساعةSantos التاريخية مع الحفاظ بشكل كبير على تصميمها وعدم المسّ بتفاصيله، وكان الهدف من إطلاقها هو تقديم قطعة جميلة بدون الالتفات إلى التسويق أو التركيز على الأهداف بحسب ما يقول رانيرو، والأهم بالنسبة ل-Cartier هو خلق ساعة تناسب الظروف المحيطة حيث يرتديها صاحبها.

تغلب الروح الرياضية على ساعةSantos، كما تتميز بأناقة فريدة من نوعها، فهي ملائمة للنشاطات اليومية والحفلات الراقية على حد سواء.

إعادة النظر بالقياسات

قامت الدار بإجراء بعض التعديلات على ميناء ساعةSantos ومنحته أبعاداً جديدة من خلال فتحه بأسلوب الساعات المعاصرة، كما تمّت تغطيته بكريستال السفير الصلب الذي لم يكن متوفراً في العام 1904 حين تم إصدار الساعة للمرة الأولى.

لم تعبث الدار بمقابض الساعة قط، وأوجدت صوراً يتناسب معها مصنوع من المعدن أو الجلد، كما حافظت على العقارب زرقاء اللون المميزة بها ساعات Cartier.