ثلاث كابلات جديدة تحت المياه لغوغل

من قبل : ليتيسيا الحدادالسبت 20 كانون ثاني 2018

ثلاث كابلات جديدة تحت المياه لغوغل

 أعلنت غوغل أنّها ستوسّع نطاق خدمات السّحابة منها لخمس مناطق جديدة، وستبني لذلك ثلاثة كابلات جديدة تحت المياه من أجل تلبية احتياجاتها المتصاعدة.

حاليّاً، تعمل مساحة السّحابة من غوغل في ثلاث عشرة منطقة، منها طوكيو، تايوان، مومباي، سنغافورة، سيدني، لندن، بلجيكا، فرانكفورت، ساو باولو، أوريغون، أيوا، شمال فرجينيا، وجنوب كارولاينا. وتقدّر الشّركة أنّ شبكتها حاليّاً تحوي 25 في المئة من مجمل حركة الانترنت.

الامتدادات المقبلة ومنافعها

وستمتدّ الخدمة إلى هونغ كونغ، لوس أنجلوس، موريال، هولندا وفنلندا، ما يعني أنّ الشّركات التي تعتمدها لأشغالها ومخزونها الرّقميّ في تلك المناطق ستختبر أداءً أفضل، وانقطاعاتٍ أقلّ. وبحسب متحدّثٍ باسم غوغل، على من يعيش في تلك المناطق  أن يتحمّس للتغيير الذي يأتي نحوه. وأضاف أنّ هذه الاستثمارات ستقدّم الاتّصال الأفضل والأسرع والأكثر اعتماداً لجميع المستخدمين والزّبائن. وسيكون أداء الخدمة أعلى مستوىً، فتقدّم الشّركات أفضل أداء وأفضل خدمة لزبائنها.

كابلات مشتركة، وكابلات خاصّة بالشّركة

وتبني غوغل، أو تشارك في عمليّة بناء، هذه الكابلات الممتدّة تحت المياه، ابتداءً من ال2019، وهي تضمّها إلى الكابلات الثّمانية التي تستثمر فيها الشّركة مباشرةً وهي التي تصل أستراليا، إندونيسيا والسّنغافورة، وكابل PLCN  الذي يصل هونك كونغ ولوس أنجلس. وسيصل كابل Curie  كاليفورنيا بتشيلي، وهو الذي تملكه غوغل كليّاً.