رفاهية من وحي لعبة ال-Polo

من قبل : نانسي فضولالسبت 20 كانون ثاني 2018

رفاهية من وحي لعبة ال-Polo

صمّمت دارRichard Mille ساعة جديدة خصيصاً لأفضل لاعب بولو في العالم ليستمتع بالرفاهية.

يجب على أفضل لاعب بولو في العالم أن يرتدي حول معصمه أفضل ساعة في العالم خلال أوقات اللعب، لذلك، كان هدف أهم صانعي الساعات لدى دارRichard Mille هو ابتكار ساعة تتمتّع بأعلى درجات الدقة، فتمحورت ساعةRM 53-01 حول المتانة مع الكاليبر المرئي والظاهر.

تعقيد مرئي

ويشرحRichard Mille قائلاً: "إن لعبة البولو محفوفة بالمخاطر، وغالباً ما تصيب الكدمات والضربات اللاعبين، ناهيك عن أنها لعبة في منتهى الأناقة ومليئة بالتواصل والاحتكاك مع اللاعبين الآخرين، لذلك كان هدفنا الأساسي هو ابتكار ساعة مقاومة للصدمات ومصمّمة خصيصاً لأفضل لاعب بولو في العالمPablo Mac Donough."

مقاومة وفخامة

حرصت دارRichard Mille على جعل الزجاج الذي يغطّي الساعة في أعلى درجات المقاومة، والهدف منه هو إظهار أجزاء الحركة وهي تعمل، وأضافت إليها ميزة أخرى، وهي جعل الزجاج عاكساً للأشعة ما فوق البنفسجية ويحمي الحركة من العوامل الخارجية.

تمّت معالجة العلبة أيضاً بمادةCarbon TPT® التي تعزّز صلابتها وتمنحها متانة أكبر، وهي تتميز بخطوطها الحادة التي تعكس الطبيعة الصلبة للساعة.

تصميم هندسي

يبرز الأسلوب الهندسي على تصميم العلبة من خلال الخطوط المتوازية والمنحنيات التي تدعم آليّة الحركة وتربط الصفيحة المحورية بباقي الأجزاء بشكل يشبه إلى حد ما شباك العنكبوت المحاكة بكل إتقان. إن الحركة أيضاً مصمّمة بشكل معلّق، وهذا ما يتيح للساعة أن تكون في أعلى درجات المقاومة والسلاسة ومحميّة بالكامل من الصدمات الخارجية.