نفق BMW يساعد رياضيّي الألعاب الأولمبيّة

الخميس 11 كانون ثاني 2018

نفق BMW  يساعد رياضيّي الألعاب الأولمبيّة

 يستخدم اتّحاد الرياضات البوبزلية واللوج الألماني (BSD) نفق فريق بي إم دابليو من أجل تمارينه الخاصّة بالألعاب الأولمبيّة الشّتويّة المقبلة.

ومن خلال نفق الرياح الخاصّ، يستطيع الاتّحاد أن يختبر الموادّ والأدوات التي سيستخدمها، ويجد وضعيّتها المناسبة التي قد تساهم في اكتساب الثّواني المحتاجة للّربح، عشية موسم الأولمبيّات المقبلة التي ستقع في مدينة بيونغ شانغ في كوريا الجنوبيّة.  

مرحلتين من الاختبارات

والأسبوع الماضي، اجتمعت جاكلين لولينغ، بطلة العالم، ورابحة كأس العالم للعام 2015-2016 تينا هيرمان، والمدرّب الوطنيّ الألمانيّ ينس مولير، من أجل التمرّن في نفق بي إم دابليو الأيروديناميكيّ.

وأكّد مولير أنّه لو لا فضل مركز بي إم دابليو، لما كان باستطاعة الفريق أن يعدّل في معدّاته وتقنيّاته من أجل تحسينها قبيل المباريات، علماً بأنّ هذه الاختبارات تجري على مرحلتين، من أجل المزيد من الدّقة في العمل والتدريب.

كلّ عشرٍ من الدّقيقة مهمٌّ للغاية

ولا يعطي المتدرّبون أيّ معلومات حول هويّة التمرينات وتوقيتها، وذلك من أجل الحفاظ على سرّية الموضوع وإبقاء التحضيرات خلف السّتارة ريثما تقترب الألومبيّات. ولكن ما هو مؤكّد هو أنّ كلّ شيءٍ يخضع للاختبار من أجل تحسين الأيروديناميكيّات، تماماً كما تفعل بي إم دابليو عند تحضير سيّاراتها الرياضيّة. وفي كلتي الحالتين، كلّ عشرٍ من الدّقيقة بالغ الأهمّية، وقد يكون ثمن الخسارة أو الرّبح.

أحدث الأخبار السبّاقة