انجازاتٌ لبي إم دبليو في الدريفتينغ

من قبل : جوانا رعدالخميس 11 كانون ثاني 2018

انجازاتٌ لبي إم دبليو في الدريفتينغ

 في ١١ مايو ٢٠١٣، حطّم مدرب القيادة في بي إم دبليو يوهان شوارتز الرقم القياسي العالمي ضمن فئة أعظم مسافة انجراف سيارة.

قام يوهان بالانحراف بسيارة بي إم دبليو إم 5 سيدان ٢٠١٣ غير معدلة لمسافة ٥١.٢٧٨ ميلًا. ومنذ ذلك الحين، تمّ كسر رقمه القياسي مرّتين على يد سائقين مختلفين في سياراتين مختلفتين.

لذلك، أراد يوهان وبي إم دبليو استعادة لقب أطول محرك سيارة مستدام في العالم. وبالفعل، استطاعا تحقيق ذلك.

رقمان قياسيان جديدان

في ١١ ديسمبر ٢٠١٧، قام يوهان بالانحراف بسيارة بي إم دبليو إم 5 جيل ف 90 سيدان الجديدة كليًا وذلك لمسافة ٢٣٢.٥ ميلًا حول منطقة دائرية من الرصيف المسطح، تُستَخدَم لاختبارات السيارات المختلفة. استغرق الأمر ثماني ساعات من الدريفتينغ المتواصل لاستكمال المحاولة.

وعلاوةً على ذلك، حطّمت بي إم دبليو رقمًا قياسيًا عالميًا آخر في ذلك اليوم وهذه المرّة ضمن فئة أطول انجراف لتوأم سيارات في العالم (بمساعدة المياه)، من خلال انجراف سيارتي بي إم دبليو إم 5 لمسافة ٤٩.٢٥ ميلًا على مدار ساعة. ولتحقيق هذا الرقم القياسي، قام يوهان ومات مولينز- مدرب القيادة رئيس مركز أداء بي إم دبليو- بالانجراف معًا في سيارتي إم 5 الجديدتين.

نظام ذكي للتزويد بالوقود

كان الدريفتينغ لمسافة ٢٣٢.٥ ميلًا الأكثر صعوبةً إذ كان على بي إم دبليو تطوير نظام وقود مركّب لعدم اضطرار سيارة إم 5 إلى التوقف لتعبئة الوقود. وبدلًا عن ملء خزان وقود ضخم في الداخل، ابتكرت بي إم دبليو نظامًا ذكيًا للتزويد بالوقود.

وفي النهاية، عمل نظام التزويد بالوقود بشكل لا تشوبه شائبة وكان أداء سيارة إم 5  كما هو متوقّع.

مشاركةٌ في معرض الالكترونيات الاستهلاكية ٢٠١٨

ويُشار إلى أنه هذا الأسبوع، سيكون يوهان ومات موجودين في معرض الالكترونيات الاستهلاكية ٢٠١٨ في لاس فيغاس للقيام بأداء دريفتينغ في سيارة بي إم دبليو إم 5 جيل ف 90 في بداية كلّ ساعة.