نبذةٌ عن نمط حياة رها محرق

من قبل : جوانا رعدالأحد 31 كانون أول 2017

نبذةٌ عن نمط حياة رها محرق

 تُعتَبَر رها محرق- أول امرأة سعودية تتسلّق جبل ايفرست- مثالًا رائعًا لبرهان أنه ما من شيء مستحيل إذا درّب الفرد عقله على ذلك.

عزّزت المغامرة البالغة من العمر ٣١ عامًا مكانتها كواحدة من أشهر المتسلّقين في المنطقة وذلك بعد أن أصبحت أصغر عربية وأول امرأة سعودية على الاطلاق تتسلّق جبل ايفرست في عام ٢٠١٣.

وهذا العام، حقّقت حلمها الأساسي: الوصول إلى قمم الجبال السبعة بعد انجاز دينالي، أعلى قمة جبل في أميركا الشمالية.

حملات متنوّعة لرفع مستوى الوعي حول الرياضة

تشرع رها في الظهور في حملات متنوّعة لرفع مستوى الوعي حول أهمية كون الفرد نشيطًا خصوصًا بين الأولاد والمراهقين السعوديين.

وتسعى رها بجدّ إلى تغيير العقلية المبنية على أن الرياضة هي فقط للشباب وأن الرياضة تتمحور حول كرة القدم، الميداليات والفوز.

بين الفضولية والعناد

 تعتبر رها أن قوتها العظمى تكمن في كونها عنيدةً وأنها فضولية جدًّا تجاه مصلحتها الشخصية ومستقلّة تجاه راحة البال.

عن تدريبها الروتيني

أما عن تدريبها الروتيني، فتقول رها إن كلّ جبل مختلف عن الآخر وإن مقدار الوقت الذي تقضيه في التدريب يعتمد على مقدار الوقت الذي يفصل بين تسلّق وآخر وعلى صعوبة الرحلة.

وتفيد أنه هناك أربعة جوانب يجب أخذها بعين الاعتبار عند التحضير لتسلّق الجبال: الاستقامة، التحمل، القدرة على التحمل والتدريب البدني.

عن نظامها الغذائي

وتصرّح رها أن النظام الغذائي ليس أساسيًا عند ممارسة الرياضة فقط بل هو مهمّ في الحياة بشكل عام وأنها دائمًا ما تتّبع نظامًا غذائيًا متوازنًا.

أمور لا يعرفها الجمهور

وعن الأمور التي لا يعرفها الجمهور، تقول رها إنها انطوائية ولكنها تلعب دور المنفتحة الممتازة وإنها لطالما كانت خجولةً جدًّا.

وتعلن أنها دائمًا ما تجلس على الجانب الأيمن لأنها صماء من الجهة اليسرى وأنها تعاني من عسر القراءة ومن الخوف من الأماكن المغلقة.