لقبٌ جديدٌ في رصيد مطار أبوظبي الدولي

من قبل : جوانا رعدالثلاثاء 26 كانون أول 2017

لقبٌ جديدٌ في رصيد مطار أبوظبي الدولي

 تمّ تصنيف مطار أبوظبي الدولي باعتباره المطار الأسرع نموًا  في الربط الجوي في العالم على مدى العقد الماضي.

وحاز المطار على هذا اللقب وفقًا لتقرير "الربط الجوي لقطاع المطارات ٢٠١٧" الذي نشره المجلس الدولي للمطارات.

أبرز ما جاء في التقرير

أبرز التقرير أن مطار أبوظبي كان أسرع المطارات نموًا في العالم على مدى السنوات العشر الماضية وسجّل نموًا في الربط الجوي بلغ +١,٤٧٩٪ بين عام ٢٠٠٧ وعام ٢٠١٧. وتجاوز بذلك معدل نمو المطارات الدولية الرئيسية في أوروبا وأميركا الشمالية.

وفضلًا عن ذلك، أبرز التقرير أيضًا أن المطارات الخليجية والآسيوية، على الرغم من عدم وجودها حتى الآن في لائحة أفضل ٢٠ مطارًا عالميًا، قامت بتغيير في ديناميات المطارات العالمية الربط. وتصدّرت ثلاثة مطارات خليجية لائحة أفضل ٢٠ مركزًا أسرع نموًا واحتلّ مطار أبوظبي المركز الأول.

رأي السيد عبد المجيد الخوري

وعن هذا التصنيف، قال السيد عبد المجيد الخوري- القائم بأعمال الرئيس التنفيذي في مطار أبوظبي- إن تقرير المجلس الدولي للمطارات يأتي في الوقت الحاسم الذي يشرع فيه مطار أبوظبي الدولي في القيام بخطوة توسّع ضخمة ما يدعم مكانة مطار أبوظبي كمركز عالمي للنقل الجوي.

وأضاف أنه منذ تأسيس مطارات أبوظبي في عام ٢٠٠٦، تركّزت الاستراتيجية على تطوير الربط الجوي الذي يخدم المطار، الناقل الوطني والمنطقة وذلك من خلال  توفير بنية تحتية ذات طراز عالمي وكفاءة عالية ما يلبّي احتياجات شركات الطيران المحلية والدولية والركاب.

وأشار الخوري إلى أنه في عام ٢٠٠٧، شهد مطار أبوظبي على استقبال ٣٢٣٧٠١١ مسافرًا عابرًا وترانزيت. وأفاد أن موقع أبوظبي المثالي واقتصادها النابض بالحياة يلعبان دورًا حيويًا في جذب شركات الطيران والركاب للعبور خلال بوابتها الجوية.

وأعلن أنه من هذا المنطلق، تعمل مطارات أبوظبي بشكل وثيق ومستمرّ مع جميع أصحاب المصلحة لضمان أن احتياجاتهم، خططهم واستراتيجياتهم مدعومة ببنية تحتية قوية ومرافق من شأنها أن تأخذ خدماتهم إلى آفاق جديدة.

الربط الجوي

ويُذكَر أن الربط الجوي، وفقًا لتعريف المجلس الدولي للمطارات، هو بمثابة مقياس لعدد رحلات الربط، المباشرة وغير المباشرة، التي يمكن تسهيلها عبر المطار مع الأخذ بعين الاعتبار الحدّ الأدنى والحدّ الأقصى من الأوقات اللازمة للربط بين الرحلات وترجيح جودة الربط وذلك في ما يتعلّق بالالتفاف وبأوقات الربط.