مستشفى الملك عبدالله بن عبدالعزيز الجامعي يتفوّق

من قبل : جوانا رعدالاثنين 25 كانون أول 2017

مستشفى الملك عبدالله بن عبدالعزيز الجامعي يتفوّق

 حاز مستشفى الملك عبدالله بن عبدالعزيز الجامعي في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن على شهادة مرموقة جديدة وهي شهادة اعتماد معهد تشارترد للمشتريات والتوريد العالمية.

 وبذلك، أصبح المستشفى أول مستشفى يحصد هذه الشهادة في الشرق الأوسط وأفريقيا.

تفوز المؤسسات بهذه الشهادة بعد أن تحقّق أعلى المستويات في ما يخصّ الامتياز في السياسات والاجراءات المتعلّقة بالامداد، التموين والمشتريات. وتحصل المؤسسات على هذا الاعتماد بعد أن تخضع إلى تقييم متكامل وفقًا لمعايير صارمة.

كلمة المهندس عبدالرحيم بن جعفر بن عبدالعزيز

وعن هذا الموضوع، علّق المهندس عبدالرحيم بن جعفر بن عبدالعزيز- المدير التنفيذي للتشغيل في مستشفى الملك عبدالله بن عبدالعزيز الجامعي- قائلًا إن الحصول على هذا الاعتماد يُعتَبَر بمثابة تتويج للجهود التي تُبذَل في المستشفى بهدف تطبيق المعايير المفروضة والخطوات ذات المستوى العالي لتعزيز مركز المستشفى ضمن فئة المزودين العالميين للتجيهزات التقنية.

كلمة الدكتور أحمد بن محمد أبوعباة

أما الدكتور أحمد بن محمد أبوعباة- المدير العام التنفيذي في مستشفى الملك عبدالله بن عبدالعزيز الجامعي- فصرّح أن هذه الشهادة هي بمثابة تقوية لرؤية المستشفى ليصبح مثالًا للمستشفيات الجامعية في السعودية. وأضاف أن الشهادة تُعتَبَر أيضًا تطبيقًا لواحدة من "مبادرات برنامج التحول الوطني لتطوير نظم واجراءات المشتريات".

كلمة السيد سام اتشامبونج

وبدوره، قال السيد سام اتشامبونج- المدير الاقليمي في معهد تشارترد للمشتريات والتوريد العالمية- إن المستشفى استحقّ بالفعل الحصول على هذه الشهادة وذلك لأن فريق العمل فيه دائمًا ما يسعى إلى تحقيق التميّز في اجراءاته وأعماله فضلًا عن أنه دائمًا ما يهدف إلى تطبيق الممارسات والمعايير الدولية الفضلى في ما يتعلّق بقطاع المشتريات والتوريد.