ماذا يحدث بعد أن اشترت آبل شازام؟

من قبل : ليتيسيا الحدادالجمعة 15 كانون أول 2017

ماذا يحدث بعد أن اشترت آبل شازام؟

أكّدت شركة آبل وصولها إلى المراحل الأخيرة من اكتسابها لشازام، شركة التعرّف إلى الموسيقى والبصريّات النّاشئة المتمركزة في لندن.

ولم يعلّق أيٌّ من الشّركات على التفاصيل المادّية للصّفقة، لكنّ موقع TechCrunch  أشار إلى أنّ قيمتها تجاور ال400 مليون دولار. ويجدر الذّكر أنّ شازام، في آخر جولة جمع التمويل لها عام 2015، كانت تقدرّ بمليار دولار. وهذه الخطوة هي الأكبر لآبل في مجموعة ضمّها للشّركات النّاشئة، بعد شرائها لBeats Electronics  عام 2014 مقابل ثلاث مليارات دولار.

أكثر من التعرّف إلى الموسيقى

وبحسب مصادر Fortune، تمّ تحميل تطبيق شازام، منذ العام 2008، أكثر من مليار مرّة،  بفضل توسيع الشّركة لخدماتها وكلّ ما تقدّمه من منتجات. فإلى جانب الموسيقى، يمكن للمستخدمين الآن أن يستخدموا التطبيق ليتعرّفوا على هويّة الأفلام، البرامج التلفزيونيّة والإعلانات. وفي مارس الماضي، أطلقت الشّركة مساحة الواقع المضخّم الخاصّة منها، التي قدّمت العديد من الفرص الإضافيّة للمعنين من جهة، وللمستخدمين من جهة، من خلال المتحرّكات الثلاثيّة الأبعاد والصّور المتحرّكة، والفيديوهات من 360 درجة، وغيرها.

شراكة مثاليّة للطّرفين

وبحسب المتحدّث باسم آبل طوم نيوماير، ترى الشّركة الاتّحاد طبيعيّاً جدّاً كون الشّركتين تتشاركان الشّغف لاكتشاف الموسيقى وتقديم الخبرة الموسيقيّة الرّائعة للمستخدمين. ومن جهتها، تعتبر شركة شازام آبل أفضل مكانٍ لها من أجل الاستمرار بالابتكار وتقديم "السّحر" للمستخدمين.

لماذا اشترت آبل شازام إذاً؟

بحسب مقالةٍ على موقع فوربز، تستطيع آبل الاستفادة من مزايا شازام الأساسيّة من أجل تحسين خدماتها التي تقدّمها حاليّاً مثل موسيقى آبل وسيري.