قريبًا كرسيّ تدليك من لامبورغيني

من قبل : رودين ابي خليلالأربعاء 13 كانون أول 2017

قريبًا كرسيّ تدليك من لامبورغيني

تطمح الشّركة الإيطاليّة المصنّعة للسّيّارات الفاخرة لامبورغيني إلى اختراع مزيد من المنتجات المذهلة، وهي توسّع دائرة تعاونها لتحقيق هذا الأمر.

على مدى السّنين الماضية، كانت لامبورغيني تقوم بسلسلة من علاقات التّعاون غير المتوقّعة مع عدد كبير من العلامات التّجاريّة.

تعاون جديد ملفت

قد وصل الأمر بالشّركة الإيطاليّة الفاخرة إلى التّعاون حاليًّا مع بوديفريند Bodyfriend– وهي الشّركة الأكبر في العالم  المصنّعة لكراسي التّدليك – ضمن إطار شراكة لمدّة أربع سنوات.

وتأمل الشّركتان في إطلاق مجموعة من كراسي التّدليك الّتي تتميّز بجماليّات وفلسفة تصميم لامبورغيني الشّهيرة على مستوى العالم.

علاوة على ذلك، من المتوقّع أن يُطلق أوّل كرسيّ تدليك من لامبورغيني بحلول نهاية ربيع عام 2018.

بودي فريند إلى أسواق أوسع

يساعد التّعاون بين الطّرفين بودي فريند في توسيع سوقها في أميركا الشّماليّة وآسيا، ممّا يعني أنّ كلّ شخص يمكن أن يرى هذه الكراسي المميّزة في متجر بالقرب منه.

في هذ الإطار، يقول الرّئيس التّنفيذيّ لشركة بودي فريند، بارك سانغ هيون: "هذا التّعاون مع لامبورغيني هو فرصة جديدة لكلتا الشّركتين. نحن فخورون جدًّا بأن نكون متعاونين مع شركينا الجديد في إيطاليا".

وأضاف: "يساعدنا التّعاون مع الفريق المعروف بإنشاء بعض التّصاميم الأكثر شهرة في صناعة السّيّارات على توسيع السّوق العالميّة وتغيير وجهة نظر الأميركيّين حول كراسي التّدليك. كما أنّ الابتكار العظيم يولَد حيث يتلازم التّصميم الإبداعيّ مع العمل الوظيفيّ. وهذا هو ما سننفّذه في مستقبل السّيّارات الخارقة المستوحاة من كراسي التّدليك".