الاستثمار في السعودية ينفتح على الصناديق الصغيرة

الأحد 26 تشرين ثاني 2017

 الاستثمار في السعودية ينفتح على الصناديق الصغيرة

تستعد السعودية باندفاع لإدراج أرامكو في سوق الأسهم.

وفتحت هيئة السوق المالية السعودية البورصة أمام الاستثمار الأجنبي المباشر ، وسهلّت الاجراءات من أجل الإفساح في المجال للمستثمرين بمستوياتهم كافة من المشاركة.

خفض سقف التأهل

هذه الخطوة تندرج في اطار الإصلاحات الاقتصادية في المملكة وتؤمن المزيد من التفاعلية في السوق السعودي خصوصا أنّ الإجراءات السعودية الجديدة خفضّت الحد الأدنى لقيمة الأصول المدارة المطلوب من المؤسسة للتأهل كمستثمر الى ١،٨٧٥ مليار ريال من ٣،٧٥ مليار ريال.

وقررت الإدارة السعودية تبسيط الإجراءات الإدارية في عملية التأهل ويسرّتها أمام المستثمرين الأجانب في خطوة لتحديث سوق الأسهم السعودية، والأهم أنّها عمّقت مبدأ الشفافية بالسماح للمستثمرين بتقديم دعاوى جماعية لتسريع حل النزاعات اذا وقعت.

جذب المستثمرين

تصّب هذه التدابير الى جذب المستثمرين انطلاقا من أنّ المستثمرين الأجانب يشكلون فقط ٤٪ في سوق الأسهم السعودية التي يبلغ رأسمالها نحو ٤٣٦مليار دولار.

ويوجد في السعودية الآن ما يزيد عن ١٠٠مستثمر أجنبي مؤهل من المؤسسات وفق ما أعلنه رئيس مجلس إدارة هيئة السوق المالية محمد القويز الشهر الماضي.

وتتوقع المراجع أن تحصد خطة الحكومة السعودية لبيع نحو٥٪من أرامكو نتائج مهمة ،فتبلغ حصيلة البيع حوالى ١٠٠ملياردولار ، وربما أصبحت الصفقة المتوقعة أكبر عملية طرح عام في العالم.  

أحدث الأخبار السبّاقة