رقمٌ قياسيٌّ لانقاذ المحيط

من قبل : جوانا رعدالأحد 26 تشرين ثاني 2017

رقمٌ قياسيٌّ لانقاذ المحيط

 أقامت منظمة Surfing Madonna Oceans Project، التي تتّخذ كاليفورنيا مقرًّا لها، أخيرًا أكبر سباق على الرمال في العالم كجزء من حملتها الجارية لحماية المحيط والحفاظ عليه.

تمّ تنظيم محاولة كسر الرقم القياسي في فئة أكبر سباق على الرمال في إنسينيتاس، كاليفورنيا في يوم مشمس جميل وشارك في هذه المحاولة ٤٢٨٨ شخصًا.

الرقم القياسي

لم يتمكّن بعض المتسابقين من مقاومة التوقّف لالتقاط صور السيلفي ما يعني أنه تمّ استبعادهم من مجموع الرقم القياسي.

وعلى الرغم من ذلك، حطّمت المنظمة- التي لا تبغى الربح- بسهولة الحدّ الأدنى من ١٠٠٠ شخصًا الذين كانت بحاجة إليهم لتحقيق الرقم القياسي الجديد.

وتطلّبت هذه المحاولة الكثير من التخطيط فعلى سبيل المثال، كان على المنظّمين التأكّد من أن السباق سيبدأ أثناء انحسار البحر إلى أدنى مستوى له.

موسوعة غينيس

وبالاضافة إلى ذلك، لتحقيق الرقم القياسي، كان على المجموعة بأكملها أن تركض مسافة ١٠٠ مترًا على الأقل ولكنّ منظمة   Surfing Madonna Oceans Project حدّدت مسارات ٥٠٠٠ مترًا، ١٠٠٠٠ مترًا و١٥٠٠٠ مترًا للبالغين ومسار ١٠٠٠ مترًا للصغار.

وتمّت دعوة الحكم في موسوعة غينيس للأرقام القياسية مايكل إمبريك للعدّ وللتحقّق من من المحاولة.