استثمار ٥٠٠ مليار دولار لمشروع نيوم

الخميس 26 تشرين أول 2017

استثمار ٥٠٠ مليار دولار لمشروع نيوم

 كشف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان النقاب عن خطط طموحة لبناء دولة مدينة جديدة من شأنها أن تمتدّ أيضًا إلى الأردن ومصر في شمال غرب المملكة مع ما يصل إلى ٥٠٠ مليار دولار في الاستثمارات.

يُطلَق على مشروع المدينة اسم نيوم وستعمل هذه المدينة على الطاقة الشمسية وطاقة الرياح ومن المرجّح أن تحتضن هذه المدينة عدد روبوتات أكبر من عدد الناس.

وخلال حضوره حلقة نقاشية في مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في الرياض، صرّح ولي العهد أن منطقة الأعمال- التي تمتدّ على مساحة ٢٦٥٠٠ كيلومترًا مربعًا- ستكون بمثابة عرض للحداثة، للابداع السعودي والتكنولوجيات الجديدة.

وأضاف أنه سيتمّ بناء مدينة من الصفر وستكون المدينة ملائمةً للطيارات من دون طيار ومركزًا لتطوير الروبوتات.

وأشار ولي العهد إلى أن المملكة أرادت خلق شيء مختلف ونيوم هي مكان للحالمين الذين يريدون خلق شيء جديد في العالم، شيء غير عادي.

ويُذكَر أنه تمّ تعيين السيد كلاوس كلينفيلد- الرئيس السابق لشركة الألومنيوم العملاقة ألكوا- رئيسًا تنفيذيًا لمشروع نيوم.

 وخلال المؤتمر، وردًّا على سؤال، قال كلينفيلد إن المملكة العربية السعودية لم تنعم بالنفط والغاز فقط بل بالشمس والرياح أيضًا. وأفاد أنه يمكن استخدام التكنولوجيا لتسريع التنمية الاقتصادية.

تشكّل هذه الخطط جزءًا من رؤية ولي العهد الرامية إلى اصلاح اقتصاد البلاد وتقليل اعتماده على النفط. وسيركّز مشروع نيوم على تسعة قطاعات استثمارية مختلفة بما في ذلك الطاقة، المياه، التكنولوجيا الحيوية والروبوتات.

 وأعلن رئيس سوفت بنك الياباني السيد ماسايوشي سون أن المصرف سيستثمر في شركة الكهرباء السعودية كجزء من دفعةٍ لتطوير الطاقة الخضراء في المملكة. وقال سون إن عدد الروبوتات في نيوم قد يفوق عدد الناس.

وبدوره، قال السيد مارك رايبرت- الرئيس التنفيذي في شركة بوسطن ديناميكس- إنه يمكن للروبوتات أن تؤدّي مجموعةً متنوّعةَ من الوظائف وأن تغطي مجالاتٍ عديدةً مثل الأمن، الخدمات اللوجستية، التسليم إلى المنازل وحتى رعاية المسنين والعجزة.

أحدث الأخبار السبّاقة