شراكة استثنائية محفورة بالكربون

الأحد 24 أيلول 2017

شراكة استثنائية محفورة بالكربون

 

نشأت شراكة جديدة بين دار Roger Dubuis للساعات وشركة Lamborghini للسيارات السريعة.

 

سنلقي  نظرة على شراكة جديدة ستغيّر ملامح دار Roger Dubuis خلال السنوات القادمة، وسنتعرّف على ساعتين هما نتيجة لهذه الشراكة المهمّة بين هذ الدار وشركة Lamborghini للسيارات السريعة. يقول السيد جان مارك بنتروي، وهو المدير التنفيذي لدار Roger Dubuis: "إن الموضوع أكبر من مجرد ضم اسمين لبعضهما البعض، بل إن هذه الشراكة ستغير مسارنا بدرجة 360 وسيستفيد الطرفان من أنشطتها ليخلقا تاريخاً جديداً بالكامل."

 يملك السيد بنتروي خبرةً لا يستهان بها في مجال عمله، أي صناعة الساعات الفاخرة، وهو يعرف حق المعرفة ويفهم جيداً ما ستتركه هذه الشراكة وما ستكسبه الدار من خلالها. يقول المدير التنفيذي لشركة Lamborghini والرئيس السابق للفورمولا وان السيد ستيفانو دومنيكالي: "يحتاج الطرفان في هذه الشراكة إلى حوافز، ليس على صعيد الإدارة فقط، بل كل فرد في كلتا الشركتين يجب أن يكون له دور فاعل فيها."

 تأتي الشراكة الجديدة في وقت مثالي بالنسبة للشركتين، فمن المقرّر أن تطلق Lamborghini سيارتها الجديدة Urus SUV في نهاية هذا العام مضاعفةً بذلك إنتاجها السنوي، في حين يتوقّع القيّمون في دار Roger Dubuis أن يزيد عدد متاجرها من 27 إلى 40 متجراً حول العالم، كما أنها ستبقى من الأسماء الواردة في لائحة صالون الساعات الفاخرة SIHH ومعرض جنيف للسيارات.

 نتج عن الشراكة الجديدة ساعتين جديدتين بعيار جديد أطلق عليهما اسم Aventador S ومصنوعتان من الكربون المحفور والذي تم إحضاره مباشرةً من مصنع Lamborghini في سانتا اغاتا، كما تدخلهما لمسة من اللون الأصفر أو البرتقالي الذي يسهّل قراءة الوقت ويمنح لمسة مميزة مع الخلفية الداكنة للساعة. تم صنع 88 قطعة من كل من النموذجين ويبدأ سعر القطعة ب-180.000 فرنكاً سويسرياً.