رأي السبّاق: انكماش الاقتصاد البريطاني

الأحد 11 حزيران 2017

رأي السبّاق: انكماش الاقتصاد البريطاني

 

الإقتصاد البريطاني : على طريق الإنكماش.


 منذ خروج المملكة المتحدة من منطقة اليورو وإقتصادها يعاني من تباطؤ في النمو ، والذي زاد الطين بلة التصويت غير المتوقع للناخب البريطاني الذي بدا متغير المزاج بعد إستلام السيدة ماي على أثر الإستفتاء الذي جرى العام الفائت والذي أيد خروج المملكة من الإتحاد الأوروبي بما بات يعرف بالبريكست..

 

لقد إنعكست الأزمات الأخيرة والقرارات الإستراتيجية السياسية والإقتصادية التي إتخذتها بريطانيا على حجمها الإقتصادي وتأثيرها في الإقتصاد العالمي.. فالمملكة المتحدة التي تعد الإقتصاد السابع عالمياً تعاني من عجزٍ تجاري يصل إلى الملياري ونصف إسترليني وإنخفاض في حجم الصادرات عن العام المنصرم بقيمة عشر مليارات جنيه إسترليني وإنخفاض في فرص العمل يصل إلى ثلاث نقاط.

 

يرى مجموعة من المحللين الماليين والإقتصاديين أن الأزمة مرحلية في المملكة المتحدة التي لا بد أن يعود دورها الريادي كونها حاجة لشركائها السابقين وعلى رأسها المانيا وفرنسا ولشركائها التاريخيين ونعني بذلك الولايات المتحدة الأميركية ودول الكومنولث (أوستراليا ونيوزلندا) .

 

لكن الإنكماش بحسب آخر الإحصائيات لا مفر منه ومتوقع أن ينخفض حجم الزيادة في النمو السنوي على قاعدة ال2016 تاريخ خروجها من الإتحاد الأوروبي إلى 1.5% ليسجل الناتج المحلي أسوأ أداء له من عقد ونصف ودائماً بحسب الإحصاء المركزي البريطاني..
 

أحدث الأخبار السبّاقة