Berluti في المعصم بفضل Hublot

السبت 20 أيار 2017

Berluti في المعصم بفضل Hublot

 

أطلقت Hublot ساعة بالتعاون مع شركة Berluti للأغراض الجلدية الفاخرة.

 

تدمج ساعة Classic Fusion Chronograph Berluti بين البراعة في صناعة الساعات مع فن صناعة الجلديات، وبحسب المدير التنفيذي ل-Hublot ريكاردو غوادالوبي: "طوّرت شركة Berluti خبرتها وبراعتها عبر الأجيال لتحترف فن صناعة الجلديات، وإن الدمج بين الحِرف التقليدية مع خبرتنا التقنية مكّننا من إنتاج هذه التحفة الفنية التي تجمع بين  التقليد والتكنولوجيا بساعة في غاية الأناقة".

 

تأسّست شركة Berluti الفرنسية في العام 1895 على يد الإيطالي اليساندرو بيرلوتي في فرنسا، وهي تقدّم الأغراض الجلدية للرجل من رأسه حتى قدميه والتي تمنحه أناقة لا تضاهى وأسلوباً جريئاً. سبق ل-Hublot أن أطلقت في العام 2016 مجموعة Classic Fusion Berluti، وتكريماً للعيد ال-120 لشركة Berluti، تجسّد هذه الساعات أسلوب صانع الأحذية العالمي بكل فخامته.

 

إن إدخال الجلد في الساعات لم يكن بالأمر السهل، وبما أن الميناء تتضمّن عدّادين عند الساعة 3 و-9, كان على الحرفيين أن يعودوا إلى لوحة الرسم لتطوير أساليب جديدة لضمان أن الجلد سيظل ثابتاً رغم هذه الإضافة الجديدة.

 

إن نتيجة هذا الانصهار التاريخي هي ساعة Classic Fusion Chronograph Berluti التي تأتي بعلبة قياسها 45 ملم ويمكن اختيارها بموديلين: Scritto King Gold أو Scritto All Black، كل منهما محدود الإصدار ب-250 قطعة. يأتي كلا النموذجين مع سوار مشغول يدوياً، ويقدّم في علبة تحتوي على مجموعة Berluti الكاملة للعناية.