التمويه بأرقى الأشكال

الثلاثاء 16 أيار 2017

التمويه بأرقى الأشكال

 

كشفت دار Bell & Ross عن ساعة جديدة بأسلوب الجيش وملابس التمويه الخاصة به.

 

استعملت ملابس التمويه للمرة الأولى بين الجنود خلال الحرب العالمية الأولى، وكانت تستعمل بهدف الاختباء أو إخفاء الأشياء من وجه العدو. أدخلت دار Bell & Ross أشكال التمويه إلى ساعاتها في العام 2007 في فكرة Fanthom ثم في العام 2009 في مجموعة Commando، وجعلتها مناسبة بشكل مثالي للأغراض العسكرية.

 

وللساعة الجديدة BR 03-92 Black Camo، قامت الدار بتطوير الساعة الأصلية وجعلها باللون الرمادي غير اللمّاع بدرجاته الثلاثة، أما الحزام فمُنح اللون الرمادي الغامق. إن المميز بهذه الساعة هو أنه لا يمكن التقاطها لا سيما في الليل، رغم ذلك فهي سهلة القراءة بفضل العقارب والأرقام التي تتوهّج في الظلام.

 

تحمل ساعة BR 03-92 Black Camo جميع مواصفات الساعات الفاخرة، وتعمل بعيار BR-CAL.302. عالي الدقة، وهي تتميز ببساطة تصميمها مع الملامح الواضحة مثل الأرقام الكبيرة والمحفورة بشكل واضح في القرص، بالإضافة إلى مؤشرات الساعات التي جعلت أكبر من مؤشرات الدقائق لتفادي التشويش.

 

إن هذه الساعة مقاومة للماء حتى عمق 100 متر ومصنوعة من السراميك المضاد للخدش وخفيف الوزن والمقاوم للحساسية، أضف إلى أنه أخف وزناً من الستينلس ستيل. تكتمل هذه القطعة بالسوار المصنوع من المطاط أو القماش الصناعي باللون الرمادي الأسود مع المشبك المطلي بمادة PVD.