لماذا تختار موظفين اذكياء عاطفياً؟

الأحد 14 أيار 2017

لماذا تختار موظفين اذكياء عاطفياً؟
 
 
عندما يكون معظم أصحاب المشاريع أو الشّركات في صدد البحث عن الموظّفين، فإنّهم ينظرون إلى الخبرة السّابقة للمرشّحين والمهارات والأهداف التي يطمحون اليها على المدى الطّويل.
 
ومن الواضح أن هذه العوامل مهمّة، لكنّهم يغفلون عن عامل رئيسي آخر لنجاح الموظف، وهو الذّكاء العاطفي.
 
 
ولكن ما هو الذّكاء العاطفي؟
 
 
قد تنطرح أمامنا العديد من المعاني لمفهوم الذّكاء العاطفيّ، ولكنّه بالمختصر، القدرة على تحديد والتحكّم بالمشاعر الخاصّة ومشاعر الآخرين. بمعنى آخر، هو قدرة الفرد على التّعرّف على المشاعر الخاصّة والسيّطرة عليها، والتّعاطف مع الآخرين وتفهّم كيف ان مشاعرهم ستؤثّر على عملهم.
 
 
يتميّز أصحاب الذّكاء العاطفي بقدرة افضل على التواصل. ولا يستند التواصل فقط على الكلام لأنه بجزء كبير منه يرتكز على نبرة الصوت مثلاً ولغة الجسد. لا يعني ان ذلك يلغي أهمّيّة انتقاء الكلمات ولكنه يؤثر بشكل واسع عليها. سيسهل على الموظّف الذكي عاطفياً ان يفهم دوافع زملائه في العمل ومقصدهم، وفي الوقت نفسه سيقوم بخطوة أفضل عند التعبير عن مشاعره وأفكاره الخاصّة. 
 
 
ويتميّز هؤلاء ايضاً بالقدرة على السّيطرة على الغضب والانفعال المؤقّت في العمل. فالحفاظ على الهدوء يساعد في التفكير بوضوح أكبر ما يتيح لهم المجال للعثور على حلول أفضل للمشاكل الطارئة. قد يؤدّي المزاج السّيء الى إتلاف العلاقات الودّيّة والقرارات غير المستنيرة والتواصل الناقص. 
 
 
ولا تنحصر علاقة الموظّف الذكي عاطفياً على زملائه في العمل ومنحه المساعدة اللازمة والإدارة المطلوبة عند الضرورة وحسب، بل تتخطاها لتطال العملاء أيضاً. يتميّز هؤلاء أيضاً بقدرة القراءة بين السّطور أثناء التوجّه الى العملاء ويمكنهم بذلك استنتاج ما يفكرون به او ما المشكلة التي يعانون منها وغيرها. 

أحدث الأخبار السبّاقة