تعاون IWC ومهرجان بكين السّينمائيّ الدّوليّ

الثلاثاء 25 نيسان 2017

تعاون IWC ومهرجان بكين السّينمائيّ الدّوليّ

 

في مهرجان بكين السّينمائيّ الدّوليّ لعام 2017، أقامت IWC حفلة عشاء "من أجل حبّ السّينما" للاحتفال بإنجازات صانعي الأفلام الصّينيّين الشّباب.

 

فصناعة السّينما وصناعة السّاعات الجميلة تدخلان ضمن قائمة انعكاس القصص والعواطف، الّتي تعتمد على إبداع العديد من الأفراد لخلق عمل استثنائيّ واحد.

 

واستنادًا إلى أوجه التّشابه هذه، أثبتت العلامة التّجاريّة  IWC وجودها القويّ في صناعة السّينما العالميّة في السّنوات الأخيرة.

 

تُعتبرالصّين النّقطة المركزيّة لالتزام العلامة السّويسريّة، ومن المتوقّع أن تصبح سوق الأفلام الأوسع في العالم في عام 2017 . وللمرّة الخامسة على التّوالي، تتعاون IWC مع مهرجان بكين السّينمائيّ الدّوليّ.

 

وكجزء من برنامج المهرجان الرّسميّ، نظّمت IWC عشاء "من أجل حبّ السّنما"الحصريّ في معبد الأجداد الإمبراطوريّ خارج المدينة المحرّمة في بكين.

 

سلّط هذاالحدث الضّوء على مساهمة المخرجين الشّباب في صناعة السّينما المزدهرة في البلاد، وعلى تاريخ الأفلام الصّينيّة.

 

وانتقل الضّيوف من المكان المخصَّص للكوكتيل الصّينيّ التّقليديّ إلى قاعة العشاء الأكثر حداثة، وهم يمرّون بنفق تركيب الضّوء الدّراماتيكيّ الّذي أنشأه مصمّم الإضاءة المشهود خافيير تان

.

من بين العديد من المشاهير الّذين حضروا الاحتفال، نذكر تشن جيان بين وجيانغ تشين تشين وتشن بولين وتشانغ رويون وتشانغ زيلين وتشانغ جونينغ.

 

وأبرز ما تمّ تقديمه في ذاك المساء هو عرض جائزةالمخرج من IWC الّتي تكرّم شخصيّات استثنائيّة بفضل مساهماتها في صناعة السّينما.

 

في هذا الإطار، حصل المخرج السّينمائيّ الصّينيّ ديريك تسانغ على الجائزة لهذا العام، بعد أن كان مخرج الدّراما الرّومانسيّة الصّينيّة "سول ماتي" في الآونة الأخيرة.

 

وشمل البرنامج عروضًا مميّزة من أوركسترا بكين الّتي قدّمت أبرز الموسيقى التّصويريّة السّينمائيّة الصّينيّة الشّهيرة، بالإضافة إلى عرض نهائيّ للمغنّية جين تشانغ.