الغوص ممكنٌ مع ساعة BR 03-92 Diver

الأحد 23 نيسان 2017

الغوص ممكنٌ مع ساعة BR 03-92 Diver

 

كشفت العلامة التّجاريّة العالميّة Bell & Ross عن ساعة الغوص الجديدة BR 03-92 Diver، وهي السّاعة المربَّعة الأولى المخصّصة للغوص من العلامة.

 

تتميّز ساعة الغوص الاحترافيّة BR03-92 Diver  مقاومة الماء حتّى 300 متر تحت المياه، كماتتحرّك بآليّة حركة ميكانيكيّة سويسرية ذات تعبئة أوتوماتيكيّة، بدقّة ومتانة.

 

تضمن السّاعة الجديدة الحمايةَ الكاملة من تأثيرات الماء، وتقدّم حلولًا عمليّة متوافقة مع المستخدمين الّذين يعملون في بيئة مثيرة وخطرة.

 

وجهّزت Bell & Ross جسم السّاعة المربّع بإطار دوّار أحادي الاتّجاه متدرّج 60 دقيقة وطرفه مضيئ –يقع عند موضع السّاعة 12– ويسمح بتثبيت علامات وقتيّة، في ضوء السّطح كما في العمق.


تبلغ سماكة القطعة الوسطيّة من السّاعة 42 ملم، وهي معزّزة بغطاء خلفيّ سميك جدًّا ومجهّزة بقفص حديديّ ليّن لزيادة مقاومة السّاعة للمجالات المغناطيسيّة.

 

من ناحية ثانية، يعطي الزّجاج الصفيريّ المعالج ضدّ الانعكاسات سمكًا مذهلًا يبلغ 2.85 مم، من أجل ضمان مقاومة الماء من دون خطأ.

 

وتتمتّع مينا السّاعة السّوداء بمؤشّرات بدلائل معدنيّة مجوّفة، بهدف توفير أفضل قراءة للوقت بفضل التّناقض القويّ بين اللّون الأسود للمينا واللّون الأبيض لمؤشّرات الوقت.

 

كما تمّ توريد النّموذج  BR 03-92 Diver في علبة مقاومة للماءPELICAN. أمّا بالنّسبة إلى باقي التّفاصيل، فالسّاعة الجديدة متوفّرة بنوعين من الأحزمة: الأوّل من المطّاط الأسود المزوّد بمشبّك دبوس من الفولاذ، والثّاني من النّسيج الاصطناعيّ الأسود فائق المقاومة والمريح عند ارتداء السّاعة.