انجازات مهمة لبنك الخليجي

الأحد 23 نيسان 2017
انجازات مهمة لبنك الخليجي

 

أعلن بنك الخليج التجاري (الخليجي) في قطر عن نتائجه المالية للربع الأول من عام ٢٠١٧


بلغ صافي الأرباح في هذا البنك ١٦٠٫٩ مليون ريال قطري ويمثّل ذلك زيادةً بنسبة ٣٪ عن النتائج المالية للفترة عينها من العام الماضي.

 

 وعن هذا الموضوع، قال سعادة الشيخ حمد بن فيصل بن ثاني آل ثاني- رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في البنك- إنه يسره الاعلان عن النتائج المالية للربع الأول من هذا العام مشيراً إلى أن هذه النتائج تثبت عزم البنك في مواصلة نمو الامتياز على الرغم من الظروف الاقتصادية العالمية والإقليمية.

 

 وأضاف أن البنك على  استعداد تام لمواصلة تحقيق النجاح خلال عام ٢٠١٧، مع الأخذ بعين الاعتبار سعر الطاقة المعتدل على المستويات الحالية مع الحفاظ على التركيز على مصلحة مساهمي البنك.

 

وبدوره، علّق السيد فهد آل خليفة- الرئيس التنفيذي لمجموعة الخليجي- على أداء الربع الأول من عام ٢٠١٧ قائلاً إن النتائج للأشهر الثلاثة المنتهية في ٣١ مارس ٢٠١٧، تعكس التطوير المستمرّ لامتياز البنك في قطر مع النمو في المقاييس المالية الرئيسية.

 

وأشار إلى أن البيانات المالية تثبت قدرة البنك على زيادة صافي دخل الفوائد، الرسوم والعمولات مع الاستمرار في تنويع قاعدة التمويل. وصرّح أن الأعمال المصرفية الخاصة بالبنك كانت المحرك الرئيسي للنمو في كلا الجانبين من الميزانية العمومية في الربع الأول.

 

وقال أيضاً إنه تقديراً لبيئة التشغيل الحالية، يواصل البنك إدارة مخاطر الإئتمان بشكل فعال وبناء مخصصات انخفاض القيمة بحكمة وإنه على الرغم من هذا فإن صافي الأرباح أظهر زيادةً بنسبة ٣٪ على أساس سنوي إلى ١٦٠٫٩ مليون ريال قطري.

 

 وأعلن أن البنك حقّق معدل تكلفة إلى الدخل بنسبة ٢٦.٨٪ من خلال الإدارة الفعالة لقاعدة التكلفة وزيادة القدرة على توليد الإيرادات وأنه بلغت نسبة كفاية رأس المال لدى البنك، وفقاً لمعايير بازل ٣، ١٦.٢٪ في نهاية مارس الماضي.

 

أبرز ما في بيان الدخل

بلغ صافي الربح للربع الأول من العام الحالي ١٦٠٫٩ مليون ريال قطري مقارنةً ب-١٥٦٫٢ مليون ريال قطري للفترة نفسها من عام ٢٠١٦. ارتفع صافي دخل الفوائد بنسبة ١٪ ليبلغ ٢٣٠٫٩ مليون ريال قطري في ربع نهاية مارس ٢٠١٧.

وبلغ صافي دخل الرسوم والعمولات ٦٢٫١ مليون ريال قطري بزيادة قدرها ١١٪ مقارنةً ب- ٥٦٫١ مليون ريال قطري في ربع نهاية مارس ٢٠١٦.

وبلغت ربحية السهم ٠٫٤٥ ريال قطري في الربع الأول من عام ٢٠١٧.

 

أبرز ما في  الميزانية العمومية

بلغ اجمالي أصول الخليجي ٥٩ مليار ريال قطري في ٣١ مارس ٢٠١٧. تمثّل الفروع الخارجية في فرنسا والإمارات العربية المتحدة ١٠٪ من اجمالي أصول المجموعة.

 ارتفعت القروض والسلف بنسبة ٢٪ عن  الفترة عينها من العام الماضي لتصل إلى ٣٥٫٨ مليار ريال قطري في نهاية مارس ٢٠١٧.

 وبلغت الودائع ٣٤ مليار ريال قطري، بزيادة ١٦٪ مقارنةً بالربع الأول من عام ٢٠١٦ وبنسبة ٥٪ عن الربع السابق المنتهي في ديسمبر ٢٠١٦.

 

أبرز ما في الرسملة

بلغت نسبة كفاية رأس المال للبنك في الربع الأول من عام ٢٠١٧  ١٦.٢٪ وفقاً لمعايير بازل ٣.

مواضيع اخرى
اندفاع المستثمرين الى الامارات
تعد دولة الإمارات ملاذاً استثمارياً آمناً لأن اقتصادها يشهد أداءاً متفوقاً مقارنةً بالدول الأخرى ذات النمو المرتفع بفضل توفيرها الاستقرار والفرص الاستثمارية

أرقام قياسية سياحية في موسم العيد في أبوظبي
الخدمات المتوفّرة والأسعار المخفّضة والعروض فأدّت إلى جذب عدد كبير من النزلاء والزوار والسياح وتبّتت جهود هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة

السعودية تلتزم بإنعاش سوق النفط
وصل انتاج النفط في السعودية الى ادنى معدّل له في 8 سنوات ما يؤكد على التزامها بإنعاش السوق.

آبل في صفقة مع البنوك الأميركية!
تجري المحادثات بين المصارف والعملاء الماليين وVisaللتحقيق في ما إذا كانوا سيتخلون عن أرباح قدرها 9 مليار دولار لشركة آبل.

بريطانيا ستفوّت أهداف الطاقة المتجددة
من المتوقّع ان لا تحقق بريطانيا أهدافها في قطاع الطاقة المتجددة التي ارتأتها بحلول العام 2020 بحسب تقرير صدر مؤخراً.

أرامكو تدعم علاقاتها مع الصين واليابان
إقبلت الشركات الصينية واليابانية على تعزيز الاستثمارات النوعية وبدء عهد جديد من العلاقات الموسعة مع السعودية.

الأعمال في مجلة السبّاق


يسلّط قسم الأعمال في مجلة السبّاق الإلكترونية الضوء على آخر المستجدات في عالم الإستثمار وآخر الأخبار المتعلقة بأشهر رجال الأعمال السباقين في العالم أمّا رأي السبّاق فهو تحليل مميّز مبني على الخبرات في عالم الإقتصاد والمال. ماذا عن آخر الصفقات والإستثمارات العربية السبّاقة؟ مجلّة السبّاق هي منبر نصائح الأعمال والإرشادات التي تبثّ روح القيادة وتسطّر بدايات روّاد الأعمال الناجحين كما تتابع المشاريع الصاعدة والمؤتمرات ومستجدات الواقع الإفتراضي والصيحات التكنولوجية العالمية بالإضافة إلى رؤى الدول العربية المستقبلية المليئة بالأمل والمشاريع المبتكرة السبّاقة

أخبار


ما أخبار العلاقات بين الدول العربية، الشرق-أوسطية والعالمية، ما هي آخر اتفاقيات التعاون والتبادل بين الشركات والمؤسسات السبّاقة؟
تساهم مجلة السباق الإلكترونية في تزويد القارىء بآخر الأخبار حول آخر المستجدات في عالم المال والعمل. يشمل هذا القسم أخبار عن كيفية تقدّم وتطوّر الشركات والصفقات التي تتم بين الشركات الكبرى بالإضافة إلى أخبار المنشآت الجديدة وأعمال الإستثمار أكانت فنادق أو مجمعات أو معامل
هل من ابتكارات جديدة تساعد السبّاقين في بلوغ هدفهم؟ مجلة السبّاق الإلكترونية تتابع آخر الإبتكارات التكنولوجية التي تخرق عالم الأعمال وتستعرض جميع نواحي المعارض والمؤتمرات ذات الصلة

أشهر رجال الأعمال


شقّوا طريق النجاح وبنوا شركات سبّاقة تفوّقت على غيرها من عدة نواحي، إنّهم رجال الأعمال السبّاقين الذين يشاركون الآخرين تجاربهم وخبراتهم لتكون مسيرتهم مثلاً يقتضي به الآخرون. يضمّ هذا القسم نخبة من جبابرة عالم الأعمال والمال ويستعرض طرق مساهمتهم في نهوض المجتمع العربي والعالمي. ينتمي هؤلاء المشاهير إلى العالم الإستثماري، البورصة، السلك الديبلوماسي والتفوق التكنولوجي أما مسيرتهم الشيّقة فمليئة بالمعلومات المفيدة للقراء

رأي السبّاق


ترتقي دول العالم والشرق الأوسط والخليج باستثماراتها وصفقاتها أّما رأي السبّاق فهو تحليل مميّز مبني على الخبرات في عالم الإقتصاد والمال. يضمّ قسم رأي السبّاق نبذة عن المؤشرات المالية والإستهلاكية وتحليلاً للميزانيات المعتمدة والتغيّرات في الأنظمة الضريبية
تنطوي في صفحات رأي السبّاق الإلكترونية مستجدات الأسواق المالية التي إمّا تشكّل درعاً حصيناً وتعتمد مساراً جامداً تواجه من خلاله جميع الصعوبات أو التي تسقط لأسباب متباينة يستعرضها رأي السبّاق ويحّلل أسباب فشلها. ماذا عن اقتصادات العالم وإلى أين تتجه رؤى الشعوب والدول؟ ما هي فوائد المبادرات التي يتم إطلاقها وماذا تحقق المصارف نتيجةً لاستراتيجياتها المعتمدة؟ رأي السبّاق جديرٌ بالقراءة!


من هو السبّاق؟

السبّاق كما تحدده مجلتنا ،هو الانسان الكثير السبق ، يبادر ويبتكر غير المألوف،وغير المنتظر أي المدهش .يفيد في سبقه الابتكاري المجتمع في مستوياته المحلية والاقليمية والدولية .يساهم في تطوير الحضارة ورفع شأنها ،يزيد على الموروث المتراكم اختراعا جديدا أو فكرة اضافية أو لمسة خاصة أوبصمة مغايرة . وبابتكاره يثبِّتُ مدماكا في العمارة الانسانية ،ويساهم في رقي الانسان ورفاهه. السبّاق هو من يجعل الحياة أجمل وأفضل وأرقى ...
انّه الانسان المجدِّد,الخلّاق،المبدع،المؤسِّس،والرؤيوي...

السبّاق هو كل انسان أبدع في مجاله :
فالسبّاق هو من اغتنى بجهده وفكره وأخلاقه ،فاشتهر قدوة في المجتمع . يستثمر بجرأة وثقة بالنفس وتخطيط مُحكم وتنفيذ متقن ،فيحصد الخير لنفسه وللمجموعة. يجيد عقد الصفقات بشكل واضح واخلاقي فينفذ وعوده بشرف وشفافية ومثالية .

والسبّاق يلمع منذ بداياته الناجحة حتى آخر المطاف ،يجيد تخطي المصاعب ،ومعالجة الازمات بالصبر والحكمة والمعرفة،فينجو بأعماله من العواصف المُداهمة بأداء يجعله انسانا نبيلا على الدوام.

السبّاق هو من يعمل في سبيل الانسان ورفاهه ،فيخلق له أجواء صافية وسليمة وصحية وجميلة ليحيا فيها بانسانية راقية وحرة .فيجهد في تحسين ظروف الحياة ، من مأكل ومشرب وملبس ووسائل عيش كريم ... فيقدم للانسان ما يُريحه ويحميه ويرفعه الى أعلى مراتب الرفاه والتمتع بكل ما تعطيه الطبيعة والكون من جمالات وأطايب وفوائد وكماليات ...

والسبّاق هو من يساهم في تسهيل حياة الانسان وتطويرها وتقدمها ،فيخترع في التكنولوجيا ووسائل النقل، والعلوم على أنواعها ، والاعلام ،وهو من يتفوق في الرياضة ،ويبدع في الفنون على تعددها ،ويبتكر ما يجعل الحياة الهانئة والعصرية تنتصر على التخلف والرجعية والانغلاق...

السبّاق هو من يترك بصمته في التاريخ بعدما أضاف عليه جديدا مهما ، من ابداع عقله،ومهارة يديه،وغنى وجدانه.

Copyright © 2017 Al SABBAQ. All rights reserved. developed by HIC Media