Piaget تقدّم السنة الصينية بأعمال فنية

السبت 28 كانون ثاني 2017

Piaget  تقدّم السنة الصينية بأعمال فنية

 

تحتفل دار  Piaget للمجوهرات الراقية والساعات الفخمة بحلول السنة الصينية على طريقتها الخاصة.

 

عوّدتنا Piaget   أن تحتفل بحلول العام الصيني كل عام، فبعد سنة التنين والقرد والحية وغيرها من الأبراج التي حوّلتها إلى أعمال فنية راقية، ها هي اليوم تكشف عن ساعة الديك ضمن مجموعة Ultra-Thin Altiplano، وهي تحمل رسماً للديك في قرصها منفّذاً بحرفة كبيرة وبراعة لا تضاهى.

 

تمزج   Piaget  بين فن صناعة الساعات الراقية وشغفها للفنون التزيينية، وقد استعانت بفنانة طلاء المينا العالمية    Anita Porchet  لتطلق العنان لمخيلتها وتنفح الحياة في رسم الديك في قرص الساعة. 

 

يرمز الديك إلى الثقة بالنفس والدقة والوفاء والصدق، وهو يُعرف بشكله الذي يوحي بالفخر والاعتزاز، ما ينطبق بشكل كلّي على شخصيته الحقيقية. تستخدم Piaget   في تنفيذ رسم الديك تقنية طلاء المينا وتمنحه تبايناً مع درجات اللون الرمادي الأنيق، ثم يوضع الرسم في فرن على حرارة 800 درجة مئوية بهدف الفصل بين درجات اللون وإعطاء كل درجة عمقاً وثباتاً. تنفح   Anita Porchet   الحياة في رسم الديك بإبداعها وبراعتها، لتتوصّل في النهاية إلى رسم متقن بأدق تفاصيله ويكون مركز الجذب في الساعة، وتعمل على خلق تباينات عدة بين درجات اللون الرمادي والأبيض والأسود، وهي الألوان الغالبة على رسم الديك. يتعزّز تصميم الساعة مع لمسة الألماس على إطارها، ليبلغ عدد الأحجار 78. إن هذه الساعة محدودة الإصدار ب-38 قطعة، وتربط بين الثقافة الصينية والآسيوية مع فن صناعة الساعات السويسرية الفخمة.

 

أما بالنسبة للموديل الثاني فهو من ضمن مجموعة Polo  ويحمل اسم Piaget Polo Tourbillon Relatif، وهو عبارة عن ساعة تحمل في قرصها الأبراج ال-12 مكان مؤشرات الساعات على خلفية مطلية باللون الأسود، ونرى في وسط القرص التوربيون وحركة الساعة 608P Tourbillon Relatif Movement  التي هي بحد ذاتها ثورة في عالم الساعات المكانيكية.