IWC تقرّبنا من عمالقة المحيطات

الثلاثاء 27 كانون أول 2016

IWC  تقرّبنا من عمالقة المحيطات

 

أصدرت دارIWC   ساعة استثنائية ومحدودة ب-500 نسخة من ضمن مجموعةAquatimer    الخاصة بالغطس.

 

تقرّبنا دار IWC Schaffhausen  أكثر من عالم المحيطات وأعماقها من خلال الساعة الجديدة Aquatimer Chronograph Edition “Sharks”، وهذه الأخيرة مستوحاة كما يدل اسمها من أسماك القرش التي نجد حفراً لصورها على الغطاء الخلفي للساعة. تأتي هذه الساعة استثنائياً مع نسخة من كتاب Michael Muller الذي يحمل اسم الساعة نفسه ويحمل توقيع مصوّر الصور في داخله. اخترت دار IWC  أسماك القرش بشكل خاص لأنها مهدّدة بالانقراض، وهي ملتزمة بحمايتها إلى جانب عدد من الفصائل الأخرى المهدّدة أيضاً بالانقراض، وذلك من ضمن التزام الدار بالقضايا البيئية.

 

تجدر الإشارة إلى أن  IWC  تعمل بشكل مكثّف مع مؤسّسة Charles Darwin Foundation  وتساهم في الحملات التي تقيمها للحفاظ على البيئة ونشر الوعي حول طرق حماية أسماك القرش في محمية Galapagos Marine Reserve، وذلك من خلال إصدارها لساعة The Aquatimer Chronograph Edition “Sharks” المحدودة ب-500 قطعة والمميزة بأنها تحمل صوراً لأسماك قرش أبو مطرقة على غطاء العلبة الخلفي. أما بالنسبة للقرص فهو يتميز بلونه الرمادي المستوحى من لون أسماك القرش، أما العلبة فتأتي بعلبة من الستينلس ستيل مقاومة للماء حتى 30 بار ومزودة باحتياطي طاقة يدوم ل-68 ساعة.

 

لا ننسى بأن إطار الساعة يدور بالاتجاهين، والقرص مغطّى بطبقة مشعّة تتيح له التوهّج في الظلام بهدف تسهيل قراءة الوقت تحت الماء في أحلك الأوقات والأماكن.