Louis Moinet يدخل كتاب غينس

الأحد 20 تشرين ثاني 2016

Louis Moinet يدخل كتاب غينس

 

دخل اسم Louis Moinet  كتاب غينس للأرقام القياسية مع حلول الذكرى المئوية الثانية لاختراعه للكرونوغراف.

 

سبق لدار  Louis Moinet  أن فازت بعدد من الجوائز والتقديرات، وكان أهمّها جائزة Merit for Development in Watchmaking Art and Technology التي حازت عليها من ال-UNESCO، وها هي اليوم تحجز مكانها في كتاب غينس للأرقام القياسية على أنها الصانع الأول للكرونوغراف الأول في العالم. قامت الدار بتصنيع Counter of Thirds   في العام 1816, وتبعه لاحقاً عدد من التعديلات والتطوير مع مجموعة Memoris  بإصداراتها المحدودة.

 

 

 

إن دخول صانع ساعات إلى كتاب غينس ليس أمراً جديداً في هذا المجال، خاصةً بعد كل من Bell& Ross, Graff, Patek Philippe, Armin Strom، وغيرها من الأسماء المستقلّة مثل Andreas Strehler، لكن Louis Moinet  يملك شيئاً مميزاً في إحرازه للرقم القياسي، لأن باقي الأرقام يمكن كسرها مع الوقت، سواء كانت الساعة الأغلى ثمناً أم الأكثر تعقيداً، لكن ابتكار الكرونوغراف لم يتم تحديه خلال مئتي عام.

 

لم يتم إدراك قيمة إنجازات Louis Moinet  بالقدر الكافي حتى يومنا هذا، وتجدر الإشارة إلى أن لويس مونيه كان فناناً بارعاً أيضاً ولا تزال تحفه الفنية بانتظار من يكتشفها ويوفيها حقّها من التقدير.