الفخامة من جيل إلى جيل

السبت 27 آب 2016

الفخامة من جيل إلى جيل

 

تعيد دار  S.T. Dupont    اصدار مجموعتين أسطوريتين من الأكسسوارات الجلدية الفخمة.

 

تتميز المجموعة الأولى بأنها مشغولة بتقنية الطلاء التي تستخدمها الدار منذ العام 1953, وهي تقنية تتطلّب مهارة وبراعة عاليتين. تتألّف هذه المجموعة من تشكيلة رائعة من الولّاعات والأقلام والحقائب وغيرها من الأكسسوارات المناسبة للرجل الأنيق.

 

إليكم لمحة عن كيفية العمل بتقنية الطلاء “Popoté”، حيث يتم إحضار صمغ الأشجار وتحويله إلى نوع من الطلاء الطبيعي الذي يدهن يدوياً بواسطة فرشاة لغاية أربع طبقات ويصبح في المرحلة النهائية في غاية اللمعان والجمال.

 

أما المجموعة الأخرى فهي مصنوعة من الجلد المشقّق المميزة بتباين الألوان فيها والتي تتطلّب أيضاً براعة عالية. انطلقت هذه المجموعة للمرة الأولى  في العام 1872, ليعاد اصدارها اليوم بحلّة جديدة مفعمة بالفخامة وبلمسة من الجلد المعتّق.

 

يتم تنفيذ هذه التقنية بشكل يدوي بالكامل، كما يتم اختيار أجود أنواع الجلد، أي النخبة فقط.

 

ستظل دار S.T. Dupont   دائماً هي السباقة في مجال الأكسسوارات والأغراض الجلدية المقدّمة للأشخاص الاستثنائيين والذين يقدّرون الاغراض الثمينة التي تبقى ليتم تداولها من جيل إلى جيل.