Girard-Perregaux تأخذنا إلى الستينات

الأحد 21 آب 2016

Girard-Perregaux  تأخذنا إلى الستينات

 

ابتكرت دار Girard-Perregaux حلاً جذرياً لملء النابض الرئيسي للساعات بشكل أوتوماتيكي مع ساعةGyromatic 

 

تكمن أكبر التحديات لملء الساعة بشكل أوتوماتيكي في كيفية إدارة الحركة الدائرية، ويلجأ صانعو الساعات عادةً إلى جهاز يسمّى بحافظ الحركة مع عجلات صاعدة.

 

يستبدل نظام ساعة Gyromatic الحاصل على براءة اختراع الأسنان أحادية الاتجاه للعجلات الصاعدة، لتكون النتيجة تصميماً بسيطاً وفعالاً يمكن الاعتماد عليه مع شكل انسيابي في غاية الرقة والأناقة.

 

ومنذ ذلك الحين، أي من العام 1957, أثبتت ساعة Gyromatic عن تفوقها على الآلاف من إصدارات Girard-Perregaux الأخرى وتحصل لاحقاً على عدد من الجوائز التقديرية.

 

ولمناسبة العيد ال-225 للدار، ترغب هذه الأخيرة بالاحتفال بهذه الساعة الأيقونية التي تتميز بقرصها بلون الشمبانيا وعلبتها الكريستالية التي تأتي بقياس 40 ملم.

 

يمكننا مشاهدة أجزاء الحركة من الجهة الخلفية بفضل زجاج السفير، وهي مزودة بحركة   GP03300 الأوتوماتيكية والمصنوعة داخل مصانع الدار، وتزودها باحتياطي طاقة 46 ساعة.