تقنيات متقدّمة تغوص إلى الأعماق

الاثنين 01 آب 2016

تقنيات متقدّمة تغوص إلى الأعماق

 

تضيف دار  Richard Mille   كمًّا من التفاصيل التصميمية والأمان والعناصر التقنية إلى ساعتها الجديدة.


إن الساعة الجديدة مخصّصة للغطس والاستخدام تحت المياه، وهي تتضمّن صفتين غير اعتياديتين لدى دار Richard Mille: أولاً إنها مستديرة، وهذا الشكل قلّما نراه في إصدارات الدار المشهورة بتصميم البرميل، وثانياً إنها ساعة خاصة بالغطس وتحمل تعقيدات عديدة.

 

إن هذه الساعة مزوّدة بكرونوغراف توربيون RM025، وهي بحد ذاتها خلاصة مثالية لبراعة الدار التقنية، وتأتي في علبة من التيتانيوم الأسود أو الذهب الأبيض أو الوردي مقاومة للماء حتى عمق 300 متر.

 

إن الساعة مصممة أيضاً كي تكون مرنة حول المعصم خلال الغطس وغير قابلة للسحق تحت ضغط المياه، وهي مناسبة لكل الأشخاص مهما كان قياس معصمهم.