زِنيت تحتفل بالعيد الخمسين للأسطورة الكوبية: COHIBA

الخميس 26 أيار 2016

زِنيت تحتفل بالعيد الخمسين  للأسطورة الكوبية: COHIBA

 

تتشارك زِنيت وكوهيبا، هاتان الأسطورتان العريقتان، الفلسفة نفسها التي تشيد بالتميز والترف والتفرد.

 

فدار زِنيت علامة سويسرية عريقة لصناعة الساعات تفتخر بـ 150 عاماً من الابتكارات والخبرات، بينما تُعدّ كوهيبا إحدى علامات السيجار الأكثر رواجاً حول العالم. اليوم تحتفي هذه العلامة، التي أطلقت في العام 1966، بنصف قرن مكلل بالنجاحات.

 

وبمناسبة هذه الذكرى، تقدّم زِنيت سلسلةً محدودة الإصدار من ساعة الكرونوغراف El Primero  تضم 50 قطعةً مصنوعةً من الذهب الوردي و500 قطعةٍ مصنوعة من الستانلس ستيل.

 

جميعها يتسم بقرص بني اللون وأنماط رمزية خاصة بعلامة كوهيبا. تعبق ساعة El Primero Chronomaster 1969 Cohiba Edition، التي تزاوج ما بين الأناقة والأداء الفني المحترف، برائحة آسرة نابضة بالجرأة والمتعة.

 

 

 

 

 

 

تتشارك زِنيت وكوهيبا، هاتان العلامتان الأسطوريتان، عالماً متميزاً يزخر بالأصالة والدقة والتفرد. فكلّ علامة منهما تضخ الشغف والحرفية في الإبداعات الاستثنائية التي تبتكرها لتأسر قلوب الذواقة المتمرسين بصورة لا مثيل لها.

 

وعليه تحتفي الساعة الأولى لعلامة كوهيبا، El Primero Chronomaster 1969 Cohiba Edition، التي تحمل توقيع زِنيت بالذكرى الخمسين لتأسيس علامة السيجار الأكثر عراقةً حول العالم.

 

وتماماً كما هي حال السيجار الكوبي الملفوف يدوياً والأكثر ترفاً، تجسّد هذه الساعة الحرفية عالية الجودة التي تعكس أسلوب الحياة الاستثنائي.

 

في هذا الإطار يقول ألدو ماغادا: "تشعر دار زِنيت بالفخر والسعادة إزاء هذه الشراكة التي عقدتها مع كوهيبا التي لا تُعدّ إحدى أفضل العلامات التابعة لشركة Habanos  وحسب بل تجسّد أيضاً السعي الدؤوب نفسه لابتكار المنتجات المميزة، الأمر الذي نحرص عليه منذ ما يزيد عن 150 عاماً.

 

تنطوي الأولوية بالنسبة إلى الشركتَيْن في آن على تعزيز تجارب المستهلكين بفضل الإبداع الفريد الذي يتّسم به الحرفيون لدينا. ونحن مقتنعون بأنّ السلسلة المحدودة الإصدار التي تقدّمها زِنيت ستأسر قلوب كافة ذواقة الساعات والسيجار حول العالم".

 

كما صرّح خافيير تيريس نائب رئيس التطوير قائلاً: "نحن في شركة Habanos  المحدودة، نشعر بالسعادة والحماس إزاء هذا التعاون. فهاتان العلامتان الأسطوريتان تتشاركان تاريخاً مشابهاً عِمَاده الاستثناء والإبداع والرؤية المبتكرة نفسها لتقديم منتجات متميزة ومتفردة للعملاء.

 

وقد أثمر هذا الأمر عن سلسلة من الساعات الاستثنائية التي تشيد على نحو مبتكر بالذكرى الخمسين لتأسيس علامة كوهيبا".

 

بعد الاحتفال بحفل رولينج ستونز الموسيقي في شهر مارس 2016 بكوبا وإطلاق ساعة   Rolling Stonesالآسرة، عادت زِنيت مجدداً إلى الساحة لتخطف الأضواء في هذا البلد المفعم بالأصالة والشغف والحيوية.

 

وبتاريخ 24 مايو، ومن قلب هافانا، أطلقت علامة صناعة الساعات ممثلة بمديرها التنفيذي ألدو ماغاداالساعة التي تحيي الذكرى الخمسين لتأسيس كوهيبا،علامة  هابانوس الشهيرة!

 

الخبرات الفريدة لعلامة تصنيع السيجار المحترفة

 

تماماً كعلامة زِنيت الرائدة في تصنيع الساعات الفاخرة، تعتبر علامة كوهيبا إحدى الجهات الفاعلة للغاية والأكثر ريادةً في عالم هابانوس. ويعتبر سيجار كوهيبا النخبوي للغاية والمصنوع يدوياً بالكامل مع حشوة طويلة فاخرة، السيجارَ الأكثر تميزاً من هابانوس والمصنوع خصيصاً للذواقة الأكثر تمرساً.

 

ومنذ العام 1966 وحتى 1982، استُخدمت ابتكارات العلامة حصراً كهدية تقدمها الحكومة الكوبية إلى السياسيين والديبلوماسيين الأجانب. فأُطلق على هذه العلامة إسم كوهيبا عام 1966 وسُجلت رسمياً بهذا الإسم عام 1969.

 

جديرٌ بالذكر أنّ هذا الإسم استوحي من المصطلح الذي كان يستخدمه هنود تاينو لوصف لفائف أوراق التبغ التي كانت المادة الأساسية لصناعة السيجار.

 

منذ ذلك الحين، أنشئ المصنع في منزل رائع يعود إلى عشرينيات القرن العشرين يحمل إسم “El Laguito” ويقع في منطقة كيوباناكان في هافانا.

 

لا بدّ من الإشارة إلى أنّه لا يتم اختيار سوى أجود أنواع أوراق التبغ بعناية تامة، من أفضل الحقول ألا وهي فيغاس دي بريميرا في منطقة فويلتا أباخو* (مقاطعة بينار ديل ريو*) لصناعة سيجار كوهيبا.

 

وينطوي جزء مهمّ من سر إبداع كوهيبا على التخمير الإضافي لأوراق سيكو وليغيرو التي توضع مع المزيج في براميل خشبية. فينتج عن هذه العملية المميزة جداً رائحة معقدة ونكهة متوازنة تزاوج بين القوة والشاعرية.

 

عراقة هافانا

 

ابتُكرت ساعة El Primero Chronomaster 1969 Cohiba Edition  الاستثنائية التي تحمل توقيع زِنيت للاحتفال خصيصاً بذكرى تأسيس علامة كوهيبا ضمن سلسلة محدودة الإصدار مؤلفة من 50 قطعةً مصنوعةً من الذهب الوردي و500 قطعةٍ مصنوعة من الستانلس ستيل.

 

وقد زُخرفَت باللون الكستنائي اللماع الذي يستحضر إلى ذاكرتنا لون العنبر الذي يتميز به السيجار الفاخر. زينت الدار قرص الساعة البني اللون بخطوط عمودية وأنماط مميزة خاصة بالعلامة الكوبية لتذكرنا بالسيجار الأعلى جودةً على الإطلاق. تظهر الصورة الجانبية الشهيرة لزعيم السكان الأصليين تينو الذي يجسّد رمز العلامة بجانب شعارَيْ زِنيت وكوهيبا.

 

وتتفرد ساعة El Primero Chronomaster 1969 Cohiba Edition  بخطوط أنيقة وواضحة المعالم ترقص على إيقاع الحركة الأسطورية. وتحتوي علبتها المصنوعة من الذهب الوردي بقطر 42 مم على آلية عالية التردد.

 

وتترافق هذه العلبة مع تاج مخدّد وزرَي ضغط مستديرَيْن. كما تُوّجت الفتحة الآسرة والمترفة بكريستال صفير مقبب وبعقارب مضيئة ومتعدّدة الأوجه.

 

يكشف ظهر العلبة المصنوع من الياقوت والذي زُخرف بشعار العيد الخمسين لعلامة كوهيبا عن ثقل متأرجح مزخرف بطراز كوت دو جنيف Côtes de Genève.

 

معدل دوران سريع مع دقة استثننائية ونابضة

 

بجانب مؤشر الساعة 11، تكشف فتحة القرص الشهيرة عن ذبذبات حركة الكرونوغراف الأوتوماتيكية El Primero 4061.

 

وبفضل ذبذباتها البالغ عددها 36,000 ذبذبةٍ في الساعة والتي تسمح بعرض الثواني بنسبة 1/10 والكرونومتر العالي الدقة والمصادق عليه من المعهد السويسري الرسمي لاختبار الكرونومتر وهيكلية العجلة العمودية المدمجة، تعتبر ساعة El Primero  خير وريث لسلسلة ساعات الكرونوغراف الأكثر دقةً في العالم والتي ابتكرتها زِنيت عام 1969.

 

تؤدي هذه الحركة المؤلفة من 282 مكوّناً، والمجهزة بذراع ضبط من السليكون وميزان دقيق، وظائف تحديد الساعات والدقائق من خلال عقربَيْن أساسيَيْن ووظائف الكرونوغراف وأداة تحديد مسافات مع احتياطي طاقة يدوم لمدة لا تقلّ عن 50 ساعةً.

 

تُقدَّم ساعة El Primero Chronomaster 1969 Cohiba Edition المبتكرة للذواقة الأنيقين في علبة خشبية حصرية بألوان سيجار شركة هابانوس الأسطوري.