الفخامة تلف ساعات Hublot

الاثنين 21 آذار 2016

الفخامة  تلف ساعات Hublot

 

نشأت شراكة جديدة تجمع بين اسمين من ألمع الأسماء في عالم الموضة والفخامة، وهماBerluti   للأغراض الجلدية ودار Hublot للساعات الفخمة، وكان وليد هذه الشراكة ساعة رائعة تحمل اسم The Classic Fusion.  يميّز هذا الانصهار في الخبرات هذه الساعة محدودة الإصدار ويمنحها هوية جريئة ومميزة.

 

يقول السيد ريكاردو غوادالوبي، وهو المدير التنفيذي لدار Hublot: "نحن نريد الأناقة أو لا نريد شيئاً، وبعد الجينز والدانتيل، أردنا أن نستمر باكتشاف طرق لصنع أقراص الساعات وأحزمتها بأقمشة خيالية، ولا شك أن الجلد هو مادّة نموذجية تستخدمها جميع دور الساعات لصناعة الأحزمة، لكننا أردنا أن نتخطّى الاستخدام التقليدي للجلد والعمل به على طريقتنا.

 

كان من الطبيعي أن نتعاون مع دار Berluti، وكانت الصعوبة الأكبر التي واجهناها هي العمل في القرص لأن العمل بمادة مثل الجلد هو أمر معقّد للغاية لإيجاد التوازن بين القرص والحزام".

 

تعمل كل من دار Hublot و Berlutiعلى ابتكار ساعة تملك هوية خاصة وروحاً مميزاً، وللاحتفال بالعيد ال-120 لصانع الأحذية الباريسي سنة 2015، تم إصدار مجموعة من أقراص الساعات وأحزمتها من ضمن مجموعة The Classic Fusion التي تمثّل الأناقة وتحدّد روح الرجل النبيل الكلاسيكي.

 

بدوره، يقول السيد أنطوان أرنو، وهو المدير التنفيذي لدى دار Berluti: "بعد إلباس الرجل حلّة متكاملة من الرأس إلى القدمين، تعاونّا مع  Hublot لخلق الساعة الكاملة التي تكمل إطلالته، وتتشارك كل من العلامتين الدرجة نفسها من الخبرة والشغف للتميز".