إطلاقGlobemaster في شنغهاي

السبت 16 كانون ثاني 2016

إطلاقGlobemaster في شنغهاي

 

إطلاقGlobemaster  في شنغهاي

 

يتعزّز اسم علامةOmega  أكثر فأكثر في كافة أقطاب العالم، تحديداً في مدينة شنغهاي الصينية، إذ أطلقت الدار ساعةGlobemaster الجديدة في حدث خاص جرى في فندقSwatch Art Peace وتضمّن نظرة كاشفة على الساعة الثورية الجديدة ومستقبل صناعة الساعات لدىOmega.

 

في 12 يناير 2016 الحالي، أطلقت دار Omegaبكل فخر ساعتها Globemasterالجديدة، وهي ساعة Master Chronometerالأولى عالمياً، من خلال مؤتمر صحافي خاص جرى في فندق Swatch Art Peaceفي شنغهاي تسنّى خلاله للضيوف أن يلقوا نظرة على الساعة الجديدة وكل المعلومات والتفاصيل حولها. إن تقنية Master Chronometerهي المعيار الجديد للجودة والبراعة في مجال الساعات، وكانت دار Omegaتعمل خلال السنوات الماضية بالتعاون مع شركة METASعلى ابتكار مستوى جديد لاختبار الساعات يشمل الدقة والأداء والمقاومة المضادة للمغناطيس.

 

يعتبر إطلاق هذه الساعة حدثاً تاريخي بالنسبة للماركة ويظهر سعيها الدائم نحو كل ما هو مبتكر وذا نوعية علي في مجال صناعة الساعات. تحدّث السيد نيك حايك، وهو المدير التنفيذي لمجموعة Swatch، خلال المؤتمر مشيداً بروح Omegaالسباقة وقيمها العالية، وقال: "إن الريادة تعني أن تملك الدار الشجاعة والإبداع لابتكار ما هو جديد من أجل خير الدار والمجتمع بشكل عام، وهذا هو إرث Omega. وكون هذه الأخيرة هي الساعة الرسمية للألعاب الأولمبية، فهي تفصل بين الفائزين والخاسرين، وهي أيضاً رائدة في اكتشاف القمر. أوصلت Omega إبداعها إلى الصين وأصبحت جزءًا من ثقافة هذا البلد من خلال القيم التي تتمتّع بها.

 

أما رئيس علامة Omegaستيفن اوركهارت فكان له كلمة قال فيها أن عملية منح الشهادة من قبل METASتضمن أن تتخطّى كل ساعة الحواجز والمعايير التي تتبعها الدار منذ وقت طويل، وإن Omegaهي الأولى التي تحصل على هذه الشهادة بفضل ساعة Globemasterالتي تفتح أفقاً جديدة وحقبة جديدة في تاريخ الدار.