مبيعات ديفيد بوي ترتفع بعد وفاته

الأربعاء 13 كانون ثاني 2016

مبيعات ديفيد بوي ترتفع بعد وفاته

 

ارتفعت  مبيعات "بلاكستار" أحدث ألبوم أصدره المغني ديفيد بوي قبل وفاته بيومين بعد صراع مع مرض السرطان مصحوبة بارتفاع في تحميل أشهر أغانيه مما يدل على قوة تأثيره بمجال الموسيقى والغناء.

 

وقالت خدمة البث الرقمي العملاقة سبوتيفاي إن الاستماع إلى موسيقى بوي ارتفع بنسبة 2700 بالمئة يوم الاثنين فيما قالت شركة اوفيشال تشارتس كامباني في المملكة المتحدة إن ألبوم بوي (بلاكستار) يشق طريقه نحو صدارة قائمة الألبومات بمبيعات بلغت 43 ألفا منذ طرحه بالأسواق يوم الجمعة.

 

وتوفي بوي -الذي أصدر أغان ناجحة منها (زيجي ستاردست) خلال مشوار اتسم بالجرأة الجنسية والأزياء البراقة- يوم الأحد عن 69 عاما.

 

وكان أول فنان يطرح للبيع سندات باسم سندات بوي بضمان حقوق الملكية الفكرية وأرباحه المستقبلية. وسددت السندات الآن.

 

واشترت شركة برودنشال إنشورانس السندات في 1977 مقابل 55 مليون دولار وجعلت بوي يستعيد حقوق ملكية أعماله بدلا من بيع حقوق النشر والتوزيع.والنموذج الذي ابتكره المستثمر ديفيد بولمان اتبعه فنانون اخرون بعد ذلك مثل جيمس براون وفريق إيسلي براذرز.وفي مقابلة صحافية قدر بولمان تركة بوي بما يتجاوز 100 مليون دولار وأرجع هذا بشكل جزئي إلى ان بوي كان يملك 100 بالمئة من موسيقاه.وقال بولمان "كان ذكيا بالقدر الذي جعله يثق بنفسه. معظم الفنانين يبيعون أنفسهم سريعا ولا يصبرون على امتلاك الحقوق. استطاع الحفاظ على تراثه. اغانيه كانت بمثابة أطفاله."

 

وأعلن بولمان إن تلك الخطوة جنبت بوي الضرائب التي كان سيدفعها اذا باع الحقوق وفق ما ذكرته وكالة رويترز.

أحدث الأخبار السبّاقة