سبوتيفاي ودعوى الحقوق الموسيقية

الخميس 31 كانون أول 2015

سبوتيفاي ودعوى الحقوق الموسيقية

 

 قاضى المغني ومؤلف الأغاني والمدافع عن حقوق الموسيقيين ديفيد لوري خدمة سبوتيفاي للبث الموسيقي الالكتروني بدعوى إن الخدمة عادة ما تستغل المواد الفنية للفنانين الأقل شهرة دون أن تسدد لهم مقابل حقوق الملكية.

 

وتسجل الدعوى المقامة أمام المحكمة الاتحادية في لوس أنجليس يوم الاثنين أحدث تحرك قانوني من أحد الموسيقيين ضد سبوتيفاي في معركة بدأت عندما أبعدت تيلور سويفت ألبومها بالكامل من منصة البث الالكتروني نهاية 2014 بعد إصدار ألبومها سنة 1989

 

لكن بالاختلاف عن سويفت -التي تعتقد ان مثل هذه الخدمات الالكترونية تقلل من قيمة موسيقاها- فان لوري يقول في دعواه إن سبوتيفاي لم تنجح في معظم الأوقات في الحصول على تصريح بتوزيع عمل الفنانين الأقل شهرة أو تعويض مؤلفي الأغاني ماديا.

 

وقالت منى حنا المحامية الأساسية بالقضية "سبوتيفاي تتبع نمط عمل تستخدم فيه موسيقى الفنانين بموقعها دون التعريف بصاحب حقوق الملكية ودون دفع مقابل ذلك."وأضافت "هذه القضية تهدف إلى تحميل سبوتيفاي المسؤولية والحماية من الاعتداء على حقوق الفنانين."

 

واشتهر لوري من خلال فرقتي (كامبر فان بتهوفن) و(كراكر). وأصبح في الأعوام القليلة الماضية مدافعا بارزا عن حقوق الفنانين وفق ما ذكرته وكالة رويترز.

أحدث الأخبار السبّاقة